أخباراقتصاد

الكشف عن حجم الخسائر الناتجة عن استمرار طباعة المناهج خارج العراق

قناة الإباء/متابعة

كشف الخبير الاقتصادي يونس الكعبي ، الاربعاء، عن اسباب خسارة العراق سنوياً ملايين الدولارات جراء الاعتماد على طباعة كتب المناهج الدراسية في المطابع الخارجية.

وقال الكعبي: إنه ” أن العراق يخسر ملايين الدولارات سنويا جراء اعتماده على طباعة المناهج الدراسية في الخارج”، مشيرا الى انه “لا يوجد سبب واضح يمنع وزارة التربية من الاعتماد على المطابع المحلية”.

ويضيف، أن “هنالك سيطرة من بعض الجهات على إحالة عقول الطباعة سنوياً إلى خارج بالرغم من وجود مطابع حديثة ومتطورة منها ف: مطابع شبكة الإعلام العراقي، ومطابع العتبة الحسينية المقدسة، وغيرهما من المطابع المحلية أيضا”.

ويتابع الكعبي، أن “الأسعار التي يمكن ان تنجز بها المطابع المحلية هي بمثابة نصف ما يتم  طباعته خارج العراق وبنفس الجودة والسرعة”.

وكانت عضو لجنة التربية النيابية دنيا الشمري قد كشفت في وقت سابق: إن “لجنة التربية النيابية ستركز على اكمال المشاريع المتلكئة وإعادة المتوقفة منها للعمل”، مؤكدة أنه “تم التحرك على تعديل المواصفات واكمال المطابع التي استوردتها وزارة التربية”.

s

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى