سياسيأخبارسلايدر

النزاهة النيابية تتهم الكاظمي ومستشاريه بـ “سرقة القرن”

الإباء / متابعة

كشف عضو لجنة النزاهة النيابية علي تركي الجمالي، عن نسبة الأموال التي تم وضع اليد عليها من الحكومة للشروع في استرجاعها، فيما اتهم رئيس الوزراء السابق مصطفى الكاظمي ومستشاريه بالوقوف خلف المتهم الأول في سرقة القرن نور زهير.

وقال الجمالي في تصريح صحفي، إن “الحكومة وضعت يدها الان على تريليون دينار عراقي من الاموال التي تم اختلاسها في سرقة القرن”، مؤكدا أن “رئيس حكومة تصريف الاعمال مصطفى الكاظمي وجميع مستشاريه، من مشرق عباس ورائد جوحي  وعبد الزهرة، يقفون خلف المتهم الأول نور زهير”.

وتابع انه “من المستحيل ان يقف شخص واحد خلف كل هذه الأموال التي تم سرقتها من أموال الضرائب والصفقات التي تمت ولم يكشف عنها لغاية الان”، لافتا الى ان “هنالك الكثير من الأموال سيتم استرجاعها على شكل عقارات”.

وأشار الى أن “هنالك دول عديدة ستتدخل في ملف سرقة القرن للمطالبة في اطلاق سراح المتهم نور زهير، بضغط من حيتان الفساد في الحكومة السابقة والرؤوس الكبيرة”.

H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى