أخباردولي و عربي

العميد بوردستان: ضبط النفس في وجه الفتنة السعودية له حدود

الإبــاء/متابعة

أشار رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية للجيش الإيراني، العميد أحمد رضا بوردستان إلى ضلوع السعودية في أحداث الشغب الأخيرة في البلاد.

وقال بوردستان في حوارٍ خاص أجرته معه وكالة أنباء “فارس” الإيرانية: “على النظام السعودي أن يعلم بأنّ إيران تُمارس ضبط النفس تجاهه إلا أنّ هنالك حدوداً لذلك”.

ولفت إلى أنّ “الولايات المتحدة غيّرت استراتيجيتها من الحرب الاستنزافية إلى حرب هجينة”، مضيفاً: “بعد أن جهّزت واشنطن أفراداً مُندسين وجندتهم في الميدان ووضعتهم قبالة القوات الأمنية، قامت بدعمهم لإشعال مواجهات وتنفيذ عمليات قتل”.

وأكّد أنّ الدول الداعمة للفوضى قررت إدخال العناصر الإرهابية لإشعال الفتن الإثنية والقبلية في كردستان وسيستان وبلوشستان، ثم في خوزستان، “إلّا أنّ يقظة الأجهزة الاستخبارية أفشلت مخططاتهم الخطيرة والمدمرة”، مشيراً إلى أنّ العمليات الميدانية للجماعات الإرهابية رافقها دعم إعلامي واسع ودبلوماسي معادٍ، لذلك قلت أنها حرب هجينة تمّ التخطيط لها في ثلاث طبقات استراتيجية وعملانية وتكتيكية.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى