أخبارتكنلوجيا و صحة

روسيا تدعم أسطول المحيط الهادئ بسفن جديدة حاملة للصواريخ المجنحة

الإبـــاء/متابعة

أعلن مصنع “آمور” الروسي أن العمل جار في ورشاته على تطوير سفن صاروخية جديدة من نوع “كاراكورت” لصالح سلاح البحرية في الجيش.

وجاء في بيان صادر عن المعمل: “يجري العمل في مصنعنا حاليا على استكمال بناء الهياكل الأساسية لسفينة “رجيف” Rgev الصاروخية من نوع كاراكورت، والتي يتم تطويرها في إطار المشروع الحكومي 22800 لصالح أسطول المحيط الهادئ في الجيش الروسي”.

وقال كبير المصممين في المصنع، يفغيني إيونين: “تم تركيب معدات الدفع الرئيسية في هياكل سفينة رجيف الجديدة في مصنعنا، ويجري العمل على تركيب خطوط أنابيب منظومات الطاقة في هذه الهياكل أيضا، كما يعمل الخبراء على تجميع منظومات التكييف والمراوح والضواغط الكهربائية في هذه السفينة، وفي عام 2023 من المفترض أن تخرج هذه السفينة من ورشات التجميع وتنزل إلى المياه لتستكمل عملية تجميعها وتجهيزها بالمعدات، وإن العمل يسير وفقا للجداول الزمنية لتطوير سفن جديدة من نوع كاراكورت لصالح الجيش الروسي”.

وسفينة “رجيف” هي أول سفينة من نوع “كاراكورت” يتم تطويرها في مصنع “آمور” الروسي لصالح أسطول المحيط الهادئ في الجيش، ومن المفترض أن ينتج المصنع 4 سفن من هذا النوع لصالح وزارة الدفاع الروسية.

وسفن “كاراكورت” التي تطويرها روسيا في إطار المشروع الحكومي رقم 22800 هي فرقاطات بحرية صاروخية طولها 67 مترا، وعرضها 11 م، ومقدار إزاحتها للمياه 800 طن، ويمكنها الإبحار لمسافات تصل إلى 2500 ميل بسرعة 30 عقدة بحرية، وإنجاز مهمات تستمر لـ 15 يوما.

وتتضمن منظومة التسليح الأساسية لهذه السفن مدافع AK-176MA الجديدة من عيار 76.2 ملم، ومنظومات AK-630M المضادة للأهداف الجوية، وصواريخ هجومية مجنحة من نوع Kalibr-NK.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى