أخبارتكنلوجيا و صحة

روسيا تختبر سفينة صاروخية جديدة

الإبـــاء/متابعة

أعلنت الخدمة الصحافية لوزارة الدفاع الروسية أن سفينة صاروخية جديدة طورت لصالح الجيش ستخضع قريبا للاختبارات.

وحول الموضوع قال المدير العام لحوض بناء السفن الشمالي الروسي، إيغور أورلوف: “قريبا ستبدأ مرحلة جديدة من الاختبارات على سفينة الأدميرال غولوفكو الصاروخية التي تم تطويرها لصالح الجيش الروسي”.

وتعتبر “الادميرال غولوفكو” ثالث سفينة تطورها روسيا في إطار المشروع الحكومي رقم 22350، وبدأ العمل على تطويرها في فبراير 2012، وأنزلت إلى المياه أول مرة في مايو 2020.

وتعمل روسيا في إطار المشروع “22350” على تطوير فرقاطات قتالية يبلغ طولها 135 مترا وعرضها 16 مترا، ويبلغ مقدار إزاحتها في المياه 5400 طن، ويمكن لهذه الفرقاطات الإبحار لمسافات تصل إلى 4500 ميل دون الحاجة للتزود بالوقود، وحمل طاقم يصل عدد أفراده إلى 190 شخصا.

وتتسلح هذه السفن بمنظومات قتالية مختلفة، منها منظومات لإطلاق صواريخ “كاليبر” الروسية المجنحة البعيدة المدى، ومدافع من عيار 130 ملم، ومنظومات صاروخية مضادة للأهداف البحرية، كما جهزت بمنصات لحمل مروحيات Ka-27PL.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى