أخبارصحافة

احتمال اختفاء أوكرانيا وتقاسمها بين الجيران

كتبت بولينا بيتروسيفيتش، في “موسكوفسكي كومسوموليتس”، عن احتمالات انهيار الدولة الأوكرانية وتقاسم أراضيها بين جيرانها.

وجاء في المقال: كتبت وسائل الإعلام الأجنبية هذا الأسبوع أن بولندا تخطط للاستيلاء على جزء من أراضي غرب أوكرانيا. فوفقا للسلطات البولندية، هذه الأرض هي مركز بولندا التاريخي. إذا كان مثل هذا السيناريو ممكنا، فكيف سينفذ، هل بالقوة أم أن أوكرانيا سوف تسلمهم الأرض ببساطة؟

في الإجابة عن هذا السؤال، قال الباحث السياسي الروسي والأوكراني روستيسلاف إيشينكو على هواء برنامج “تحليل نزيه”، إن “وجود أوكرانيا سينتهي حتماً بتقاسمها بين جيرانها”، وأضاف: “يجب أخذ الجزء الغربي من أوكرانيا الآن، وإلا “قد لا يفوت الأوان”. وأشار إلى أن روسيا ترغب في حل هذا الأمر سلميا، بحيث “يأخذ البولنديون ببساطة مناطق غاليتسيا الثلاث، وأن يقنعوا المجريين بأخذ ما وراء الكاربات، والرومانيين بأخذ بوكوفينا. ستكون هذه نهاية الأمر”.

من وجهة نظر إضفاء الشرعية على تقسيم أوكرانيا، بالنسبة لروسيا، يرى إيشينكو أن “مشاركة الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي في هذا الأمر ذات فائدة معينة. فسوف تعاني الولايات المتحدة في هذه الحالة “صعوبة في عرقلة إعلان موت أوكرانيا في الأمم المتحدة “.

في الوقت نفسه، أكد إيشينكو أن روسيا نفسها إذا ما بدأت في التحرك في هذا الاتجاه، فـ “سوف تستمر واشنطن، طويلا، في الحديث عن أن أوكرانيا لا تزال موجودة، ولن تعترف بإدراجها في روسيا وما إلى ذلك”. هكذا كان الأمر مع دول البلطيق.

وبحسب إيشينكو، “إذا كان للبولنديين والهنغاريين والرومانيين مصلحة في “شطب أوكرانيا”، فإن الولايات المتحدة ستضطر إلى أخذ حلفائها بعين الاعتبار. ومع ذلك، هناك “بعض الصعوبات” هنا. فبين روسيا وبولندا خلافات كبيرة. “البولنديون يخافون جدا منا. إذا اتفق المجريون والرومانيون من حيث المبدأ على أنه لم يتبق شيء من أوكرانيا، فإن البولنديين سيرغبون في ترك منطقة عازلة بين بولندا وروسيا، على شكل دولة أوكرانية مرتهنة لهم بالطبع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى