أخباررياضة

حتى ركلة جزاء بعد صفارة نهاية المباراة لم تنقذ أتلتيكو مدريد

الإبـــاء/متابعة

خرج فريق أتلتيكو مدريد من مرحلة دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد تعادله مع ضيفه باير ليفركوزن الألماني (2-2) امس الأربعاء، ضمن مباريات الجولة الخامسة للبطولة.

ووقع على ثنائية أتلتيكو مدريد كل من اللاعبين، يانيك كاراسكو، ورودريغو دي بول في الدقيقتين (22، 50) على الترتيب.

بينما سجل هدفي النادي الألماني كل من اللاعبين، موسى ديابي، وكالوم هودسون أودوي في الدقيقتين (9، 29) على الترتيب.

وشهدت نهاية المباراة واقعة فريدة من نوعها، فقد أطلق حكم الساحة الفرنسي كليمان توربان صفارة النهائية، بعد الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، لكنه تلقى إشارة من غرفة تقنية الفيديو “VAR” إلى وجود مخالفة في منطقة جزاء الفريق الألماني، وبالفعل احتسب ركلة جزاء لأتلتيكو مدريد بعد العودة إلى تقنية الفيديو، إلا أن حارس مرمى باير ليفركوزن تصدى لكرة كاراسكو، لتعود إلى ساول نيغويز الذي تابعها برأسه لكن الكرة اصطدمت بالعارضة، لتذهب إلى مدافع أتلتيكو رينيلدو ماندافا الذي سددها إلا أنها اصطدمت بزميله البلجيكي وذهبت إلى خارج أرضية الملعب قبل أن يطلق الحكم الفرنسي صفارة النهائية من جديد.

وبقي أتلتيكو مدريد في المركز الثالث برصيد 5 نقاط، وودع رسميا دوري الأبطال وسيتنافس مع باير ليفركوزن على بطاقة الملحق المؤهل إلى الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى