أخباردولي و عربيسلايدر

تبون يحذر من حرب سيبرانية مسعورة تستهدف بلاده

الإباء/متابعة

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إن بلاده تواجه “حربا سيبرانية مسعورة” للتشويش على البناء الوطني.

جاء ذلك في رسالة قدمها الرئيس تبون لقطاع الإعلام بمناسبة اليوم الوطني للصحافة، الموافق 22 أكتوبر/ تشرين الأول من كل عام، والذي تحتفل به البلاد، اليوم السبت.

وجاء في الرسالة: “أؤكد دعمنا الكامل لنساء ورجال هذه المهنة النبيلة، وهم يؤدون بروح مهنية ووطنية الرسالة المنوطة بهم”.

وتابع: “نحيي جهودهم في التصدي للحرب السيبرانية المسعورة، التي ينفذها بالأصالة أو بالوكالة محترفو الأكاذيب حقدا على الجزائر التي استعادت دورها الريادي على الصعيد الإقليمي والدولي، وسعيا منهم إلى التشويش والتضليل في هذه المرحلة من البناء الوطني”.

ولم يحدد الرئيس الجزائري هوية من اتهمهم بخوض الحرب السيبرانية ضد بلاده، لكن سبق وأن صرح في عدة مناسبات أن الجزائر “مستهدفة بسبب مواقفها الخارجية المستقلة”.

وتسمى الحرب السيبرانية “حروب الجيل الرابع” التي تشمل حملات إلكترونية سياسية تستهدف ضرب وحدة وهوية الدول لأجل إثارة الفوضى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى