أخبارمقالات

ثورة الروح….

هشام عبد القادر ||

تختلف ثورة الغرائز عن ثورة الروح ..لإن الغرائز الإنسانية تحتاج إشباعها بالمادة المحسوسة ..لكن ثورة الروح ليس لها إشباع محدود لإنها طاقة ليست محدودة ولا ملموسة نضرب امثلة عن ثورة النفس والغرائز الإنسانية ..ثورة الجياع عندما تجوع البطن يتحرك الإنسان بردود الفعل البحث عن الإشباع وينطق الجسد بالحاجة لإشباع الجوع ..وهكذا في العطش ووو الخ لكن ثورة الروح.. تختلف كثير جدا عن حاجات النفس لإن الروح لا تحتاج إلى المادة الملموسة وإن سعت واحبت الرؤية الحسية للملكوت لإنها بطابع الملكوت تعشق القدسيات العلوية وتعشق المشاهدة لمنبع الطاقة الروحية.. الملكوتية او اللهوتية العلوية ..اما حاجات النفس كلها المصدر من المادة الملموسة في الحياة الدنيا السفلية ..فما بين السموات والأرض تحتاج النفس إليها.. لكن الروح تحتاج إلى ما فوق المادة تبحث عن مدد روحي غيبي.. تطوي الوجود كله تبحث عن مصدرها المغذي لها.  وهنا مصدر البحث من اين غذاء الروح ..لا تتغذى إلا من شئ مقدس ..من العصمة والطهارة من روح كلية ..فاصل الروح هي التي تغذي الأرواح.. واما الجسد يتغذى من مصدره وهي الأرض والسماء فمن السماء الماء ومن الارض وما انبتت..

لكن الروح غذائها من كلمات علوية مثل الكتب المنزلة او الادعية التي مصدرها من ارواح مؤمنة صالحة..

فاي كلام يصدر من منبع حسن هنا الروح تحلق حولها.. إذا الكلمات النورانية غذاء الروح.. فالإنسان يبحث عن اطيب الكلام ليغذي روح ويبحث عن اطيب الطعام ليغذي جسده….

فاطيب الكلام يصدر من قلب صافي وعقل شافي ..ولسان علوية.. وغذاء القلوب والعقول هي من اصل القلوب والعقول مصدر واحد الروح الاولى فما قبل الوجود هناك اصل الغذاء الذي يستمر بالخلود ..والبقاء..

اللهم صل على روح الأرواح سيدنا محمد وآل سيدنا محمد

والحمد لله رب العالمين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى