أخبارمقالات

بأسم “الوطن” باگونا الحرامية!

إياد الإمارة ||

اكو چم ملطلط كلش حساسين من شغلة “الدين”، بحيث إذا تصير بي فلاونزة “الزمايل” يصيح صوچ الدين!

وذولة أغلبهم يسار أحمر “أغبر” تغذيهم مخابرات عالمية لإدارة عملية “استحمار” تنطلي على:

  شراذم “البدائيين” الذين حصلوا على نصيب متواضع جداً من العلم أو المال.

ومن رحم اليسار الأحمر “الأغبر” إنطلق شغب العراق الأخير الذي لا يهدف إلى:

 ١. تصحيح المسار.

 ٢. أو محاربة الفساد.

 ٣. أو الدفع بإتجاه مسيرة تنمية صحيحة في العراق..

حملة شغب لم تكن تستهدف إلا الدين فقط..

ليملأ “العرگ الخايس” السوق العراقية!

وتنتشر مناظر الخلاعة والدعارة بشكل علني “رسمي” في الشوارع العراقية!

ولا تبقى لشيء قيمة!

إذ “البدائي” يتوقع إن تلك الممارسات الشاذة هي الحضارة وهذا هو التقدم وآصبح بذلك مثقفاً!

وواقع الحال ما هو إلا “مطية” تركبها مشاريع الغرب الإستعمارية.

ماذا كانت نتيجة هذا الشغب الذي يدعي الوطن؟

حكومة مصطفى الكاظمي!

التي خُطِط لها مبكراً وجاء بها سوء التقدير وسوء التدبير..

فتوقف الشغب وسكت “ابو نضال” المواطن، وانقطعت تظاهرات الوطن “والحبال موجودة”!

فماذا تحقق للوطن؟

وما هو الموقف من أغرب وأبشع جرائم سرقة المال العام بوضح النهار في هذا البلد؟

هذه مخرجات هتافات “الوطن”!

يبدو ان هؤلاء “باگونا” بسم الوطن.

شنو الكاظمي تنصب بسم الدين؟

لو من مخرجات زيارة سيد الشهداء الإمام الحسين صلوات الله وسلامه عليه في زيارة الأربعين؟

لو مرشح فصائل المقاومة والحشد الشعبي المقدس التي حاربت داعش ولا تزال تتمسك بخيار المقاومة؟

أعتقد الشغلة واضحة..

جماعة “الوطن” نصبوا الكاظمي “لينصبوا” به على الناس وكان لهم ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى