أخباردولي و عربي

موسكو: نستبعد نزع سلاح محطة زاباروجيا

الإبــاء/متابعة

أعلن نائب رئيس الوفد الروسي إلى جلسة اللجنة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة، قسطنطين فورونتسوف، أنّ “روسيا تستبعد تماماً نزع سلاح محطة زاباروجيا للطاقة النووية والمنطقة المحيطة بها”، مشيراً إلى أنّه “لا يجب ترك المحطة من دون حراسة”.

ولفت فورونتسوف إلى أنّ المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل غروسي، كان أعلن مبادرة بشأن إنشاء منطقة حماية تشغيلية للسلامة النووية حول محطة الطاقة النووية في زابوروجيا.

وأضاف فورونتسوف، تعليقاً على المبادرة: “نحن ندعمها من حيث المبدأ، لكن من الضروري الاتفاق على معايير هذه المنطقة”، مؤكّداً أنّ “من المهم التأكد من أنه سيتم إيقاف الهجمات على المحطة تماماً في أثناء إجراء المفاوضات، ومهما تكن نتيجتها”.

وتابع: “نستبعد تماماً ما يسمى نزع سلاح محطة زابوروجيا للطاقة النووية والمنطقة المحيطة بها، الأمر (نزع السلاح) الذي سيؤدي إلى انخفاض درجة حمايتها وزيادة خطر الأعمال الإرهابية، فضلاً عن تهيئة الظروف لهجوم مضاد عليها من جانب القوات الأوكرانية”.

وشدّد فورونتسوف، في الوقت نفسه، على أنّ “المحطة تُعَدّ مرفقاً مهماً للغاية، ولا يمكن تركها من دون حراسة، ولو دقيقة واحدة”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى