سياسيأخبارسلايدر

سياسي: الكاظمي سمح للشركات الصهيونية بسرقة أموال العراق

الإبــاء/متابعة

رأى المحلل السياسي مؤيد العلي، ان سرقات أخرى ستظهر تباعا بعد فضح سرقة امانات الضرائب، لافتا الى ان حكومة الكاظمي ارتكبت الكثير من المخالفات وسمحت لشركات صهيونية بالدخول الى العراق لسرقات أموال الشعب.

وقال العلي، ان “الفساد وعلى الرغم من انه ليس وليد اللحظة لكنه ارتفع كثيرا في عهد حكومة الكاظمي، وماطرح من وثائق اثبتت سرقة أموال العراقيين يؤكد ان حكومة الكاظمي وصلت الى السلطة من اجل نهب وسرقة أموال الشعب”.

وأضاف ان “امانات الضرائب تم سرقتها من قبل شركات وهمية تابعة لجهات سياسية معينة بإرادة الكاظمي، فضلا عن تنفيذ عملية سرقة أخرى للبنى التحتية العراقية من خلال قيام هذه الحكومة وهيئة الاستثمار بمنح إجازة لشركة إماراتية تمثل واجهة لشركات صهيونية حيث حصلت هذه الشركة على الف دونم من حكومة الكاظمي في مقتربات مطار بغداد لانشاء ملعب كولف”.

وبين العلي، ان “حكومة الكاظمي سعت الى بعثرة أموال الشعب العراقي باتجاهات مختلفة ونشر الفوضى في البلد بهدف الاستمرار لاطول فترة ممكنة في السلطة وبالتالي زيادة حجم السرقات، ومن المرجح ان تكون هذه الملفات بوابة لسرقات اكبر وقفت خلفها حكومة الكاظمي”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى