أخبارتقارير

روسيا: لدينا “معلومات استخباراتية” بشأن تخريب نورد ستريم

متابعة – نور الجبوري ||

قال رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية، سيرغي ناريشكين، الجمعة، إن لدى روسيا معلومات استخباراتية بشأن التخريب الذي تعرض له خط أنابيب نقل الغاز “نورد ستريم”.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية للأنباء عن ناريشكين قوله: “لدينا المعلومات، لكنني لن أكشف عنها”.

وفي وقت سابق، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين  ان ما حصل لـ”نورد ستريم” يعد “عملا إرهابيا دوليا”، واصفا إياه بأنه “سابقة خطيرة تهدد البنية التحتية للطاقة في أنحاء العالم”.

وتابع بوتين: “المستفيد من تخريب خطي نورد ستريم واضح للجميع”.

وتعرض خطا غاز “نورد ستريم1 و”نورد ستريم2″، اللذان ينقلان هذه المادة من روسيا إلى أوروبا، أسفل سطح بحر البلطيق لأعمال تخريب أدت إلى حدوث تسرب.

ماذا حدث؟

  • في 26 سبتمبر، وقعت حوادث متتالية بالقرب من خطي أنابيب تصدير الغاز الروسي إلى أوروبا، مما نتج عنها تسريبين للغاز واحد في “السيل الشمالي -1” وآخر في “السيل الشمالي- 2” بالقرب من جزيرة بورنهولم الدنماركية.

  • وفي اليوم نفسه، سجل جهاز قياس الزلازل في بورنهولم، هزة أرضية على الساعة الثانية صباحا وهزة أخرى الساعة السابعة مساء. كما سجل علماء الزلازل في السويد انفجارات قوية تحت البحر قبل تسرب الغاز.

  • في 27 سبتمبر، قال الجيش الدنماركي إن بحوزته صورا تشير إلى ظهور دوائر يتراوح قطرها ما بين 200 وألف متر على سطح بحر البلطيق عقب التفجيرات.

  • في 28 سبتمبر، أعلنت السلطات السويدية والدنماركية، أنه لم يعرف بعد سبب تسرب الغاز الذي صدر في موقعين من خط “نورد ستريم 1 “

  • في 29 سبتمبر، أعلنت السويد اكتشاف تسرب رابع للغاز من الخط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى