أخبارصحافة

كيف سيغير الشتاء طبيعة العمليات الحربية في أوكرانيا

تحت العنوان أعلاه، كتب فيكتور سوكيركو، في “فزغلياد”، حول دور برد الشتاء المنتظر في سير المعارك القادمة والقدرة على صمود الجيش الروسي مقارنة بالأوكراني.

وجاء في المقال: بدأت الدول الأوروبية في تسريع إمداد الجيش الأوكراني بالمعدات واللوازم الشتوية. وليس صدفة أن القوات المسلحة لأوكرانيا تعتمد الآن على توريد الملابس العسكرية من الغرب. فليس لدى الأوكرانيين ما يرتدونه.

ويعود ذلك إلى تدمير مستودعات ملابس الجيش الأوكراني بضربات الصواريخ الروسية عالية الدقة (على ما يبدو، جرى تخزين الألبسة مع الصواريخ). وبحسب تفسير آخر، سُلّم المقاتلون الملابس الشتوية في الصيف، وكانت حارة، فرموها وفقدوها أو تخلوا عنها أثناء التراجع.

وعدت الولايات المتحدة وكندا والسويد وفنلندا بتزويد أوكرانيا بـ “حزمة الشتاء”، والتي لا تقتصر على الأسلحة، بل تشمل أيضا الملابس الدافئة للعسكريين الأوكرانيين. وهذه الدول، تعرف قيمة الملابس الداخلية العسكرية الدافئة. كما أعربت ألمانيا عن استعدادها لتقديم المساعدة الشتوية. في الوقت نفسه، وفقا لـ “شبيغل”، يبدو البحث عن مواد شديدة التحمل لفصل الشتاء معقدا بسبب كون مستودعات معظم الدول الغربية مخصصة للجيوش الوطنية. بالإضافة إلى ذلك، فالملابس الشتوية، على خلفية توفير الطاقة، وليس فقط في المباني السكنية، بل وفي الثكنات، باتت منتجا مطلوبا في السوق العالمية.

وثمة مشكلة أخرى تتعلق بتشغيل الأسلحة شتاء. فحتى في البرد القارس، لا تتطلب أنظمة المدفعية السوفيتية والروسية الصنع تشحيما خاصا أثناء التشغيل النشط، ومثلها بنادق الكلاشينكوف. حيث يجري استخدام شحم الأسلحة العادي.

لكن مدافع الهاوتزر M777 الأمريكية المقدمة للقوات المسلحة الأوكرانية، رغم كل مزاياها، لم تختبر في الظروف المناخية شديدة البرودة. جرى استخدامها في أفغانستان والعراق وسوريا، وفي أوكرانيا سيتم اختبارها لمقاومة البرد الشديد، بعد ترويضها في الأراضي الموحلة.

ومع ذلك، سيكون الطقس على جانبي الجبهة واحدا للجنود الأوكرانيين والروس. سوف يوفر “الجنرال زمهرير” ظروفا مناخية متشابهة لكليهما.

وفي الصدد، قال العقيد فلاديمير بوبوف: “أستطيع أن أقول شيئا واحدا، هو أن تجهيزات الجندي الروسي “راتنيك” نجحت في اجتياز اختبارات متكررة في ظروف شديدة القسوة في القطب الشمالي”. “فالقوات المسلحة الروسية في سهول أوكرانيا لن تتجمد بالتأكيد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى