مقالات

المجالس الحسينية لإنقاذ المجتمع

📍لا يختلف العقلاء واهل الدين بوجود الازمات الروحية والاخلاقية وتفشي الجهل والتخلف والتفاهة والظواهر السلبية في المجتمع العراقي.

📍ورغم وجود المؤسسات الاكاديمية والدينية والاعلامية ومراكز الدراسات ، ولكن وللأسف كلها اصبحت عاجزة عن ارجاع المجتمع الى جادة الطريق الصحيح لأسباب كثيرة لسنا بصدد الحديث عنها ….

📍انني ومن خلال ظاهرة زيارة الأربعين المليونية

والتي قدم المجتمع العراقي صورة من أروع الصور في المحبة والايثار والعطاء والتراحم والتواصل والتعاون .

📍يمكن القول ان الحل _ في إرجاع المجتمع الى الله تعالى والقيم والاخلاق وإزالة الظواهر السلبية حتى يمن الله علينا بلطفه ورحمته ،ولو ان اهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض _ في الامام الحسين عليه السلام ،فهو سفينة النجاة….

📍والوسيلة والطريقة هو في افشاء ونشر المجالس الحسينية داخل البيوت في مدننا وقرانا ومناطقنا وايجاد هيئات تنظم المجالس بحيث تكون هذه المجالس اسبوعية تتوزع بين ابناء المنطقة الواحدة او القرية وعلى هذا المنوال على مستوى الاصدقاء والأقارب ….

📍وعلى طلاب العلوم الدينية والمثقفين والاكاديميين ان يسهموا في هذه المجالس بشكل مجاني من خلال طرح المفاهيم التي ترتقي بالمجتمع فكريا وعقائديا واخلاقيا ومعرفيا كي تربطهم بالله تعالى والإمام المهدي المنتظر عليه السلام الامل الذي تنتظره البشرية ….

📍انني على يقين ان المجتمع سوف يرى بعد فترة آثار  وبركات هذه المجالس على أنفسهم واولادهم وبيوتهم بل كل المجتمع في تغيير واقع الحال ولا يغير الله ما بقوم حتى يغيروامابأنفسهم…

📍ان سفينة الامام الحسين عليه السلام أوسع وأسرع للنجاة من كل مصائب وفتن الدنيا فهو مصباح الهدى وسفينة النجاة .

فدعونا نركب هذه السفينة في كل السنة في إقامة مجالس الوعظ والتذكير  وليس فقط في الأربعين كي تبحر بنا سفينة الامام الحسين عليه السلام إلى ساحل البر والامان للفوز في الدنيا والآخرة….k

 

*الشيخ الدكتور عبدالرضا البهادلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى