أخبارتكنلوجيا و صحة

بدء اختبار سفينة روسية حديثة مزوّدة بصواريخ “كاليبر” في بحر البلطيق

الإبـــاء/متابعة

خضعت سفينة الصواريخ الصغيرة الحديثة “غراد” التي تحمل صواريخ “كاليبر” المجنحة لبرنامج اختبارات في ميادين التدريب البحري التابعة لمحافظة كالينينغراد في بحر البلطيق.

وبعد انتهاء الاختبارات البحرية ستنضم السفينة إلى أحد تشكيلات سفن الصواريخ والزوارق في قاعدة البلطيق البحرية.

وتجتاز السفينة التي، تم بناؤها في معمل “زيلينودولسك” للسفن، في الوقت الراهن اختبارات على محركها ودفاتها. أما طاقمها فيفحص مع مهندسي المعمل جاهزية أجهزة السفينة وآلياتها ووسائل الاتصال والمخطاف.

ثم ستنتقل سفينة الصواريخ إلى اختبار السرعة والقدرة على تحقيق المناورات في البحر. وستجرى في المرحلة الختامية رمايات بالذخائر الحية على أهداف بحرية وجوية. وتشارك في اختبارات السفينة سفن حربية ومساعدة وطائرات حربية تابعة لأسطول بحر البلطيق الروسي.

يذكر أن سفن الصواريخ كجزء من مشروع 21631 يتم بناؤها في معمل زيلينودولسك للبحرية الروسية منذ عام 2010. وإنها مزوّدة بأحدث النماذج من المدافع والصواريخ والأسلحة المضادة للإنزال البحري والدفاعات الجوية والرادارات. والغاية منها حماية المنطقة الاقتصادية العائدة للدولة الروسية. أما المحرك القاذف للماء فيسمح للسفينة بخوض معركة في مناطق لا تتصف بعمق كبير. وبمقدور مدافعها عيار 30 ملم تدمير أهداف بحرية وساحلية صغيرة الحجم على مسافة بعيدة.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى