أخبارالدين و الحياة

كلمات منسوبة للامام الحسين (عليه السلام)

قد يسأل سائل، هل أن الإمام الحسين (عليه السلام) قال: ” ان كان دين محمد لم يستقم إلا بقتلي يا سيوف خذيني ” ، وهل قال “اسقوني شربة من الماء وحق جدي محمد المصطفي إني لعطشان” ؟

وللجواب على هذه الأسئلة نرجع الى صاحب «موسوعة عاشوراء» بعد أن أورد مجموعة من شعر الامام الحسين(ع): وبعض الاشعار نظمت بعد الامام الحسين (ع) بقرون متمادية ونسبت وشاعت على الالسن من قبيل:

إن كان دين محمد لا يستقم

الاّ  بقتلي فيا سيوف خذيني‏

ثم نسب (صاحب الموسوعة) الشعر الى الشيخ محسن أبي الحب الخثعمي (1235 ـ 1305ه) من ديوان مخطوط اسمه الحائريات، والبيت المذكور موجود في احدي قصائده، ثم اشار الى المصدر الذي أخذ منه ذلك وهو (تراث كربلا، ص 106 لسلمان هادي طعمة).

و اما ما يتعلّق بقول الامام الحسين(ع): (اسقوني شربة ماء…)

فاذا نظرنا الى الشعارات التي رفعها الامام الحسين عليه السلام “موت في عزّ خير من حياة في ذل”

و منها: “اني لا اري الموت الاّ سعادة و الحياة مع الظالمين الاّ برماً”

و منها: “هيهات منا الذلة…”

و منها: “لا اعطيكم بيدي اعطاء الذليل…”

و منها قوله: لاصحابه: “صبرا بني الكرام…”

هذه الشعارات والكلمات التي تطفح بالرجولية والشهامة والشهادة والنفس المطمئنة المستسلمة لارادة اللّه تعالى، من المستعبد ان يصدر منها هذا الطلب وبهذه الصورة التي تذكر.

نعم هناك توجيه على فرض صحة صدور ذلك من الامام الحسين(ع) وهو انه اراد ان يلقي عليهم الحجة فقط، ولكنه توجيه ضعيف لانه لاينسجم مع روح الحسين (ع) اولا ، وثانيا ان الامام الحسين (ع) قد القى عليهم الحجة بما فيه الكفاية، واللّه العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى