سياسيأخبارسلايدر

الكناني: الملف متشابك بين الاكراد وإدارة الدولة قد يحسم رئاسة الجمهورية

قناة الإبـاء /بغداد

رأى المحلل السياسي حسين الكناني، ان الملف مازال متشابك بين الحزبين الاتحاد والديمقراطي فيما يخص رئاسة الجمهورية والمناصب في الإقليم، لافتا الى ان ائتلاف إدارة الدولة قد يحسم المنصب داخل البرلمان في حال انتهاء المهلة المحددة للاكراد لحسم امرهم.
وقال الكناني في تصريح صحفي، ان “العرف السياسي يؤكد على ان كل مكون يقدم الشخصية الخاصة بمنصبه، حيث ان الاكراد يسعون لحسم ملف رئاسة الجمهورية داخل مكونهم داخل البيت الكردي قبل التوجه الى بغداد، ومن الواضح ان هذا المكون لايرغب بتكرار سيناريو 2018”.
وأضاف ان “الاكراد يحاولون ان يكون اختيار المرشح وحسمه داخل المكون كما هو الحال لدى المكونين الشيعي والسني في اختيار الاسم المرشح لرئاسة الوزراء وكذلك البرلمان”.
وبين ان “الاختلاف كبير بين الاتحاد والديمقراطي، وائتلاف إدارة الدولة وضع مهلة للاكراد حسم اسم المرشح وقد يتم حسم هذا الامر داخل البرلمان الاتحادي”.
ولفت الى ان “الحزب الديمقراطي لديه رغبة بالحصول على رئاسة الجمهورية ويعتقد انه يمثل اغلبية الاكراد باعتبار ان لديه اكثر عدد من المقاعد في البرلمان ولابد ان تتغير هذه المعادلة، وبالمقابل أيضا فأن الاتحاد قد يخسر الكثير من المناصب داخل الإقليم فضلا عن احدى الوزارات السيادية وبالمحصلة فأن الملف متشابك بين الحزبين وقد لايتوصلان الى اتفاق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى