صحافة

“غلوبال ريسيرج”: أمريكا تقودها عصابة من الاثرياء

الإبــاء/متابعة

اكد تقرير لموقع غلوبال ريسيرج ان الولايات المتحدة ليست سوى منظمة تقودها عصابة من المليارديرات وان الرؤساء المتعاقبين ليسوا سوى عملاء لتلك العصابة التي لاتقلق بشأن الانتخابات كما يفعل السياسيون .

وذكر التقرير، ان ” بعض السياسيين في الولايات المتحدة لايحملون هم الانتخابات وهم باقون في مناصبهم شرط ان يفعلوا ما يامرهم به مليارديرات تلك العصابة ولذا فان وظائفهم اسهل من المسؤولين المنتخبين علنًا ، الذين يتنافسون باستمرار ضد بعضهم البعض لكسب المتبرعين الكبار”.

وبين ان ” افراد عصابة الاثرياء هم من يقفون وراء الشركات العملاقة التي توفر وظائف لمثل اولئك االسياسيين ، نيابة عن المساهمين المسيطرين في تلك الشركات. لكن ، بالطبع ، لا تظهر أسماء المليارديرات أنفسهم ، حيث يبقى المليارديرات عمومًا وراء الكواليس ، لأنهم لا يريدون أن يكونوا الأشخاص الذين سيتم إلقاء اللوم عليهم في الحكومة الناتجة “.

واوضح ان ” تلك العصابة كانت بالطبع هي التي تقف وراء غزو العراق وهي اليوم من تحرك اوكرانيا في حربها ضد روسيا وفي الواقع فان حكم العصابة بدأ منذ عام 1945 عندما استولت عصابة الأثرياء في أمريكا ، على البلاد ، واستمروا في السيطرة على حكومة أمريكا “.  k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى