صحافة

“ديلي ميل”: تهديد البريطانيين بفقدان منازلهم ينهي لعبة المحافظين

الإبــاء/متابعة

تحدثت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن تأثير ارتفاع أسعار الفائدة والمخاطر التي تحيط بأصحاب المنازل، الذين يدينون بقروض الرهن العقاري للبنوك، بفعل السياسة التي اعتمدتها الحكومة الجديدة للمحافظين، مما يشكل أيضا خطرا بفقدان المحافظين لأصوات الناخبين لصالح حزب العمال.

وتذكر سارة فاين في مقالها أن القاعدة الأولى في السياسة البريطانية تقول: إياك أن تهدد قلعة شخص إنكليزي (أي منزله)، وتضيف “أن هناك شيئا بات واضحا للجميع حتى للذين لا يفقهون مثلي في أمر البنوك، وهو التحذيرات التي صدرت هذا الأسبوع من الارتفاع الرهيب في أسعار الفائدة وما يترتب على ذلك من فوضى في أسواق الرهن العقاري، مع قيام المقرضين بسحب العروض بأعداد كبيرة، وهذا يمكن أن يؤدي إلى كارثة لحزب المحافظين”.

وتتحدث الكاتبة عن رفض التبريرات التي أعطتها الحكومة بشأن سياستها المالية الجديدة التي خفضت فيها الضرائب، وقالت  “إنه ليس من المهم ما توقعه الخبراء بأن هذا الارتفاع سيكون لبعض الوقت أو القول إن المعدلات كانت عند مستويات منخفضة بشكل غير مسبوق لفترة طويلة جدا، كما أنه لا يهم التبرير أن تراجع الحالة الاقتصادية العامة تعود في جزء كبير منها إلى عوامل خارجية، خارجة عن سيطرة الحكومة، بل إن ما يهم هو كيف يمكن ترجمة كل ذلك للمواطن العادي سواء كان رجلا أو إمراة في الشارع” .k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى