رياضة

إلقاء الموز على ريتشارليسون في مباراة تونس

الإباء / متابعة 

تعرّض لاعب توتنهام الإنكليزي والمنتخب البرازيلي ريتشارليسون، لإساءة عنصرية خلال المباراة الودية أمام منتخب تونس، والتي انتهت بفوز منتخب “السامبا” بنتيجة (5-1)، ، في ملعب “حديقة الأمراء” في العاصمة الفرنسية باريس.

وألقيت موزة باتجاه ريتشارليسون، في الدقيقة الـ19 من المباراة في إثر تسجيله الهدف الثاني، وانطلاقه نحو “راية الزاوية” للاحتفال بالهدف.

وغرّد الدولي البرازيلي في “تويتر”: “طالما يستمر الحديث من دون عقوبات، فإن الحال سيستمر كما هو، وستتواصل الإساءات العنصرية كل يوم وفي كل مكان”.

والتقط المنتخب البرازيلي قبل بداية المباراة، صوراً مع لافتة مناهضة للعنصرية، كُتِب عليها “بدون لاعبينا السود، ما كانت قمصاننا لتحمل نجوماً”.

وأدان الاتحاد البرازيلي لكرة القدم ما حدث مع لاعبه الدولي، وطالب بعقوبات صارمة تجاه العنصريين، وأكّد على موقفه في مكافحة العنصرية ونبذ كل أشكال التعصب.

وتلقى صاحب الـ25 عاماً رسائل الدعم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، من بينها رسائل من نادييه السابقين، أميركا مينيرو البرازيلي ونظيره فلومينينزي، وناديه الحالي توتنهام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى