أخباردولي و عربي

إعلام أميركي: فلوريدا باتت مركزاً للتعصب والتطرف

الإبـــاء/متابعة

خلص تقرير جديد عن التطرف ومعاداة السامية في فلوريدا، إلى أنّ الولاية أصبحت موطناً “لشبكة واسعة ومترابطة من العنصريين البيض والمتطرفين اليمينيين”، بما في ذلك الجماعات العاملة في مدينة جاكسونفيل.

ويحدّد تقرير رابطة مكافحة التشهير “ADL” عدة مجموعات متطرفة، لها صلات بمقاطعة دوفال وبين هؤلاء مجموع NatSoc Florida، وهي مجموعة نازية جديدة قامت بمظاهرات في أحياء جاكسونفيل.

وأقام أفراد مرتبطون بمؤسسة العلوم الوطنية مظاهرة معادية للسامية خارج مطعم في جاكسونفيل في حزيران/يونيو الماضي، مرتدين قمصاناً عليها صليب معقوف وتُظهر مقاطع الفيديو الخاصة بالحادث قيام العنصريين البيض بمضايقة القائمين على المطعم.

ويقدم تقرير “ADL” توصيات مثل: إعطاء الأولوية للتوعية بشأن مكافحة التحيز والمحرقة وتعطيل جماعات الكراهية من خلال إنفاذ القانون.

ويدعو التقرير المسؤولين المنتخبين وقادة المجتمع إلى إدانة معاداة السامية والتطرف “بقوة وثبات”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى