الدين و الحياة

الشيخ أسد محمد قصير: ليس كل ما يوجد في “صحيح مسلم و البخاري” صحيح !

الإباء / متابعة

تحدث سماحة الشيخ أسد محمد قصير، استاذ الدراسات العليا في الحوزة العلمية قائلا: يوجد لدينا مرويات تشكل طامة على الدين فاذا قبلنا هي الرواية سوف يرتد عدد كبير من الشباب وتظهر اشكال داعش وما يدور في فلكها وندخل في نفق من الدماء والتكفير والطامات ونصل الى ما وصلنا اليه في السنوات الاخيرة من ذبح وعنف ووحشية ومسألة التكفير والتفجير وذلك بسبب انها تعود الى روايات مُعنونة على انها صحيحة لانها موجودة في كتاب الصحاح والمسانيد.

وتابع سماحة الشيخ اسد محمد قصير: انا اريد ان أخاطب علماء الازهر اذا انكّم تقرون ان كل ما جاء في صحيح البخاري ومسلم بانه صحيح ولايمكن أن يناقش فيه أحد فلابد ان تتوقعوا ان تظهر و تزداد ظاهرة الارتداد عن الدين.

وأضاف الشيخ أسد محمد قصير: كما ان اعداء الاسلام يتصيدون من هذه الكتب ، التي أصبحت مكشوفة وواضحة عند الاعداء وبالتالي يستغلون هذه الروايات ويقومون بنشرها بهدف تدمير المنظومة الدينية في عقول الشباب وخاصة ان هذه الروايات التي تتحدث أن النبي الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم حاول الانتحار عدة مرات التي نقلها لنا محمد بن شهاب الزهري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى