أخبارتكنلوجيا و صحة

بكين تطور “طوربيدات-صاروخية” أسرع من الصوت!

الإبــاء/متابعة

أشارت صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ إلى أن الخبراء في الصين يعملون على مشروع تطوير “طوربيدات-صاروخية” فريدة من نوعها.

وذكر في منشور على الصحيفة نقلا عن علماء مشاركين في المشروع “يتم العمل حاليا على مشروع صاروخ طوله 5 أمتار تقريبا، سيكون قادرا على التحليق بسرعة تبلغ 2.5 ضعف سرعة الصوت، والارتفاع إلى حوالي 10 كلم،  ومن ثم الغوص تحت الماء ليعمل كطوربيد قادر على قطع مسافة 20 كلم”.

وأشارت الصحيفة إلى “أنه وبمجرد اقتراب الصاروخ من هدفه لمسافة 10 كلم يتحول إلى وضعية الطوربيد، ويتحرك تحت الماء بسرعة 100 م/ثانية، مكونا فقاعة هواء حوله لتقليل مقاومة الماء لجسمه، ويكون قادرا على المناورة وتغيير مساره والغوص إلى عمق 100 متر إذا لزم الأمر للتهرب من أنظمة الحماية المائية.

وتبعا للمعلومات المتوفرة فإن “الصعوبة الرئيسية التي يواجهها العلماء هي تطوير منظومة دفع لهذا الصاروخ توفر له الدفع المناسب في الهواء وتحت الماء، لذا سيلجأ الخبراء الصينيون لاستخدام البورون في وقود هذه المنظومة، كون هذا العنصر يتفاعل بشكل نشط في البيئتين، ويطلق كمية هائلة من الحرارة”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى