صحافة

مجلة 19fortyfive : روسيا تحول “إس-500” إلى قاتلة “إف-35”

الإباء / متابعة

يعتقد الخبير الأمريكي ويسلي كولب أن روسيا تريد تحويل نظام إس-500 الجديد للدفاع الجوي “بروميثيوس” إلى قاتل لمقاتلات الشبح الأمريكية من طراز F-35 وF-22.

أنظمة القتال إس-500 هي أحدث أنظمة دفاع جوي وأكثرها تقدمًا في روسيا. يتم التسلح للتعامل مع أنواع مختلفة من التهديدات الجوية، بما في ذلك المقاتلات الأمريكية المتقدمة مثل F-22 أوF-35. وفقًا للخبير، فإن السلاح الجديد لروسيا لا يتمتع بعد بخبرة قتالية كبيرة، لكن من الواضح أنه يتمتع بقدرات كبيرة حقًا، حسب مجلة 19fortyfive.

قال مؤلف المنشور الأمريكي: “لا أحد يعرف بالضبط مدى خطورة نظام الدفاع الجوي إس-500 في القتال مع أفضل مقاتلات الشبح الأمريكية، مثل F-22 وF-35.

صرح الخبير أن المعلومات المتعلقة بالخصائص التقنية لـ”إس-500″ سرية للغاية. كل ما هو معروف عن النظام الروسي الجديد هو أن المدى الجديد يتراوح بين 500 و600 كيلومتر. يُعتقد أيضًا أن المجمع القتالي قادر على ضرب أهداف على ارتفاع يصل إلى 200 كم.

قال ويسلي كولب: “يتم الإعلان عن المجمع كسلاح قادر على ضرب مقاتلات الجيل الخامس، بالإضافة إلى الصواريخ الباليستية وصواريخ كروز وحتى الأقمار الصناعية ذات المدار المنخفض”.

لا يُقصد من إس-500 أن تحل محل سابقتها، نظام الدفاع الجوي إس-400. سيكون السلاح الحديث نوعًا من الإضافة إلى أنظمة الدفاع الجوي الموجودة حاليا. سيتم استخدام بروميثيوس للتعامل مع أنواع التهديدات التي لن تتمكن بقية أنظمة الدفاع الجوي الروسية من مواجهتها.

صرح الخبير أنه في الوقت الحالي لا يمكن التحقق من كيفية أداء إس-500 في القتال ضد مقاتلات الجيل الخامس الأمريكية. هناك شيء واحد واضح وهو أن روسيا ستحاول تحويلها إلى وسيلة فعالة لمكافحتها.

يعتقد الخبير الأمريكي أنه “على الرغم من أن خصائص إس-500 الروسية لا تزال سرية، فمن الواضح أن بروميثيوس ستلعب دورًا رئيسيًا في نظام الدفاع الجوي الروسي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى