أخباردولي و عربي

القوات الروسية تقضي على 20 إرهابيا بضربة جوية في سوريا

الإباء/متابعة

أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا القضاء على أكثر من 20 إرهابيا من قياديي تنظيم “جبهة النصرة”، بينهم متزعم “كتيبة التوحيد والجهاد” سراج الدين مختاروف.

وقال نائب رئيس المركز الروسي أوليغ إيغوروف، إن القوات الروسية وجهت ضربة جوية لمعسكر للمسلحين في محافظة إدلب يوم 8 ايلول/ سبتمبر، قتل فيها مختاروف الملقب “أبو صلوح”، الضالع في تنظيم اعتداءات إرهابية على القوات السورية، ومواقع البنية التحتية المدنية في سوريا.

وأضاف أن أكثر من 20 من قياديي تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي قتلوا في الضربة، بعد أن كانوا مسؤولين عن تدريب منتسبي التنظيم على القتال وتنفيذ العمليات التخريبية، كما أشرفوا على تنظيم الأنشطة المالية والإدارية للتنظيم.

وكان إيغوروف قد ذكر في وقت سابق ان “القوات الجوية الروسية دمرت معسكرا لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي في منطقة الشيخ يوسف، وقضت بغارات جوية على أكثر من 120 مسلحا ودمرت أربع نقاط لإطلاق الطائرات المسيرة”، مؤكداً أنه تم تدمير كمية من القواذف وحوالي 20 طائرة بدون طيار يديوة الصنع، أعدها الإرهابيون للهجوم على مواقع القوات الروسية في سوريا.

F

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى