تكنلوجيا و صحة

انعقاد المؤتمر الدولي الثالث والعشرون للاستنساخ وإنتاج الخلايا الجذعية في طهران

الإباء / متابعة

شهدت العاصمة الايرانية طهران انعقاد المؤتمر الدولي الثالث والعشرون للاستنساخ وإنتاج الخلايا الجذعية، وطب الأجنة بمشاركة نخبة من الاطباء والاخصائيين الايرانيين و الاجانب.

ومؤتمر رويان الثالث والعشرون للاستنساخ وانتاج الخلايا الجذعية، جمع نخبة من الأطباء والباحثين وطلاب الدراسات العليا في مجال طب توليد الأجنة، والخلايا الجذعية المحليين والأجانب في العاصمة طهران، كي يصلوا الى نتائج مشتركة، ويستفيدوا من التجارب المتوفرة لديهم من خلال استماعهم لآراء الخبراء وأحدث ما توصل اليه الباحثون حول الأمراض التي يمكن لهذه الخلايا أن تعالجها.

وقال عبد الحسين شاهوردي وهو رئيس مركز رويان البحثي: “نظرا للتطور العلمي في البلاد خاصة في مجال الخلايا الجذعية اننا في مركز رويان والمراكز البحثية وفرنا ارضية للباحثين كي يقدموا ابحاثهم للتوصل الى نتايج جيدة”.

وناقش المشاركون في المؤتمر الاكتشافات العلمية الجديدة، والعلاج بالخلايا الجذعية، والتقنيات الحديثة في هذا المجال، وتمحورت كلمات الحضور حول أبحاث، ومشاريع ورسائل علمية لعلماء وطلبة الدراسات العليا من ايران وخارجها، كما أن هذه الدورة عكست التطور الملحوظ الذي حققته ايران في مجالات الطب التناسلي والتكنلوجيا الحيوية والطب التجديدي والاستنساخ الحيواني.

وقال محمد ابراهيم بارسانجاد وهو رئيس جمعية العقم الإيرانية: “نحن في المنطقة وفي مجال علم العقم في مرتبة متقدمة ونستطيع اجراء جميع الطرق التي تستخدم في العالم مايؤدي الى استقطاب المرضي الى البلاد”.

هذا وإن علماء الأحياء في ايران قطعوا أشواطا كبيرة في مجال تطوير تقنيات جديدة، وأقل تكلفة للاستفادة من الخلايا الجذعية في معالجة أمراض مستعصية، ولايوجد لها علاج آمن ومضمون النتائج ..وخلال هذا المهرجان قدمت جوائز للفائزين الذين قدموا أبحاثا ودراسات حول الخلايا الجذعية والاستنساخ وطب توليد الأجنة.

تعد ايران من الدول المتطورة في طب الاستنساخ وطب الخلايا الجذعية عالميا، حيث قدم المختصون في مراكز البحثية طرق وتقنيات مبتكرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى