سياسيأخبارسلايدر

النجباء تحذر من تصعيد بعثي داعشي ضد الزيارة الأربعينية

الإباء/متابعة

أكد الامين العام للمقاومة الاسلامية حركة النجباء الشيخ أكرم الكعبي أن الاستكبار العالمي وأذنابه من الوهابية والبعثية والدواعش صعدوا من محاولاتهم لتهديد الزيارة الاربعينية وإيجاد الفرقة بين المؤمنين، مؤكدا “أننا سنستقبل الزوار الاجانب بقلوبنا”.

وقد أصدر الامين العام لحركة النجباء بيانا وصف فيه زيارة الأربعين من أهم شعائر المواساة لآل البيت عليهم السلام، مصرحا وردت روايات معتبرة في الزيارة الأربعينية ولا شك أن هذا اليوم من أيام الله.

وأشار الشيخ أكرم الكعبي الى اجتماع المؤمنين من كل أنحاء العالم في كربلاء، موضحا أن هذا الاجتماع يهدم مؤامرات الاستكبار العالمي وأذنابه من الوهابية والبعثية والدواعش الذين يمثلون تهديدا للعقيدة والقيّم الاسلامية الاصيلة.
كما أشار الى محاولات الاعداء لمواجهة هذه المسيرة التي لا يضاهيها تجمع آخر في العالم، مؤكدا أن الاعداء حينما علموا أن هذه الزيارة تُفشل خططهم سعوا لاستهدافها وتوهينها وإيجاد الفرقة والشتات بين المؤمنين وعملت أدواتهم ووسائلهم الإعلامية على دق إسفين الفرقة والتحريض بين الشعوب المسلمة.

وتابع أنه على الرغم من هذه المحاولات فإن وعي شعوب الأمة الاسلامية وكرم الشعب العراقي والعلاقة الخاصة التي تربطهم بالإمام الحسين (ع) وبركاته أفشل كل مشاريعهم.
وفي الختام خاطب الزوار الأجانب، قائلا: إن ضمير الشعب العراقي الحي يقول بلسان حاله: إن لم تسعكم أرضنا ستسعكم قلوبنا وعيوننا يا ضيوف سيد شباب أهل الجنة الشهيد الإمام الحسين عليه السلام.

F

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى