أخبارتكنلوجيا و صحة

تسرب الوقود يعطل المحاولة الثانية لإطلاق صاروخ “ناسا” إلى القمر

تعطلت المحاولة الثانية لإطلاق وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” صاروخها إلى القمر، بعد اكتشاف تسرب للوقود.
وقالت وكالة “أسوشيتد برس” إن إطلاق صاروخ “ناسا” إلى القمر واجه تسريبا خطيرا للوقود، حين بدأ فريق الإطلاق بتزويده بالوقود للإقلاع في رحلة تجريبية يجب أن تتم بنجاح قبل صعود رواد الفضاء على متنها.
يشار إلى أنها المرة الثانية خلال لأسبوع، التي عمد فيها فريق الإطلاق إلى تحميل ما يقرب من مليون غالون من الوقود في الصاروخ الذي يبلغ طوله 98 مترا، وهو أقوى صاروخ صنعته ناسا على الإطلاق، لكن المحاولة توقفت بسبب تنبيه جهاز استشعار بالمحرك بوجود تسريب وقود.
وانطلق إنذار الضغط الزائد وتوقفت عملية ملء خزان الوقود لفترة وجيزة دون حدوث أضرار ثم استؤنفت الجهود، لكن بعد دقائق بدأ وقود الهيدروجين يتسرب من قسم المحرك في الجزء السفلي من الصاروخ، لتوقف “ناسا” العملية.
وأعلنت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، يوم الأربعاء الماضي أنها ستجري محاولة ثانية اليوم السبت، لإطلاق صاروخ إلى القمر، وذلك بعد 5 أيام من فشل المحاولة الأولى نتيجة مشاكل فنية.
وقال مايك سارافين، مدير مهمة “أرتيميس” في وكالة ناسا، خلال مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين، إن “ناسا ستجري محاولة أخرى لإطلاق صاروخ أرتميس إلى القمر يوم السبت”.
وأكد المسؤول أنه “بالفعل تم الاتفاق على تأجيل موعد الإطلاق إلى يوم السبت الموافق 3 سبتمبر/ أيلول المقبل”.
وكانت “ناسا”، قد أعلنت الاثنين الماضي، أنها ألغت رحلة تجريبية مخططة لمهمة “أرتيميس 1” حول القمر بعد سلسلة من النكسات لما كان يفترض أن يكون “أقوى صواريخها على الإطلاق”.
شملت هذه المشكلات، مشكلة في المحرك، وتسرب الهيدروجين، والطقس العاصف قبالة سواحل فلوريدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى