صحافة

“ميدل ايست”: أمريكا لا زلت تعارض عضوية فلسطين في الامم المتحدة

الإبـــاء/متابعة

اكد تقرير لصحيفة ميدل ايست مونيتور البريطانية ، ان الولايات المتحدة مازالت تعارض حتى الان قبول عضوية فلسطين في الامم المتحدة في الوقت الذي تقدم فيه كل الدعم للكيان الاسرائيلي .

ونقل التقرير عن المتحدث باسم الخارجية الامريكية قوله إن “الطريق الواقعي الوحيد لسلام شامل ودائم هو من خلال المفاوضات المباشرة بين الطرفين و لا توجد طرق مختصرة لقيام دولة فلسطينية خارج المفاوضات المباشرة مع إسرائيل ” بحسب زعمه .

واضاف التقرير ان ” الولايات المتحدة هددت بالفعل بانها ستستخدم حق النقض ( الفيتو) ضد الدولة الفلسطينية في مجلس الامن التابع للامم المتحدة ” مما يكشف عن حجم الازدواجية والانحياز الامريكي لصالح الكيان الاحتلال الاسرائيلي غير الشرعي في منطقة الشرق الاوسط”.

واوضح  التقرير ان ” الولايات المتحدة زعمت ان الاعتراف بدولة فلسطين داخل المجتمع الدولي لاينبغي ان يسبق حل الدولتين ، فيما تبنت أيضًا الرواية الإسرائيلية القائلة بأن الوقت ليس مناسبًا للشروع في المفاوضات ، مفضلة التحدث بشكل غامض عن الآفاق السياسية والأمل ، حتى مع استمرار التوسع في المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية والذي  يؤكد زوال فرضية حل الدولتين “.

واشار  الى أنه ” في حين أن حق النقض الأمريكي يمثل بلا شك عقبة كبيرة للسلطة الفلسطينية  وسيحدد المدى الذي يمكن أن تصل إليه في الأمم المتحدة فإن الاستقلال الفلسطيني محكوم عليه بالفشل بالفعل فلا تنوي الولايات المتحدة وإسرائيل ، وكذلك المجتمع الدولي المنحاز لهما في هذا الشأن ، السماح للفلسطينيين بالحصول على أي درجة من الاستقلال السياسي أو أي استقلال آخر”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى