صحافة

“موسكوفسكي”: كشف بطانة التعاون العسكري بين روسيا وإيران

الإبـــاء/متابعة

تحت العنوان أعلاه، كتبت سفيتلانا بيتروشوفا، في “موسكوفسكي”، حول مجالات تعاون روسيا مع إيران عسكريا، وخاصة في صناعة الطائرات المسيرة.

 

وجاء في المقال:هناكاليوم، العديد من المحللين السياسيين على يقين من أن العلاقات الروسية الإيرانية وصلت لأول مرة، منذ منتصف القرن الماضي، إلى ذروة التفاهم المتبادل وحتى الآن، تناقش وسائل إعلام عالمية بقوة المعلومات غير المؤكدة رسميا حول “صفقة القرن” ووفقا لما يروجون له، ينتظر أن تبيع طهران لروسيا 1000 طائرة مسيرة هجومية.

وفي الصدد، قال المعلق في Iran.ru، والعضو السابق في جهاز المخابرات العسكرية، العقيد المتقاعد فلاديمير أونيشينكو:

بشكل عام، لا تأكيد رسميا لصفقة مع إيران لتسليم روسيا طائرات مسيرة يرى بعض زملائي أن هذا التسريب نظمته أجهزة المخابرات الغربية، لتبرير إمداد النظام الأوكراني بأنظمة دفاع جوي أكثر تقدما وأنظمة حرب إلكترونية ومنظومات دفاع جوي لمحاربة روسيا، وهناك منطق في هذه الرواية.

لكن قبل أيام كانت هناك تقارير رسمية عن توقيع اتفاقية تعاون صناعي بين إيران وروسيا يمكننا زيادة عدد المشاريع المشتركة بشكل كبير، بما في ذلك المشاريع العسكرية أي أنه يمكن الآن “تثبيت” كل شيء معا: من قطع غيار الطائرات إلى المركبات الفضائية. والسلاح عموما والتعامل فقط بعملتي البلدين. الطريق إلى تبادل المكونات، بما في ذلك الإلكترونيات اللاسلكية، مفتوح أيضا. لذا فإن إنتاج الطائرات المسيرة، من هذا المنظور، يندرج تحت التعاون الصناعي.

تعاوننا العسكري مع إيران ليس سرا من أسرار الدولة ولكن ما السر؟

أستطيع أن أؤكد أننا فعلا نتبادل تقنيات إنتاج الطائرات المسيرة مع زملائنا العسكريين الإيرانيين هناك ما يكفي  منها في إيران.

لماذا هذا الطلب على الطائرات الإيرانية المسيرة شاهد -129؟ ما هي ميزاتها وخصائصها؟ هل يوجد مشابه لها في دول أخرى؟

الطائرات الإيرانية المعنية ليست من أحدث التقنيات العسكرية إنها من نظائر الدرونات القتالية الأمريكية والفرنسية أما الأهم فهو أن الإيرانيين يستخدمون مكونات وطنية حصرا في تصنيعها هذا يقلل بشكل كبير من تكلفة المنتجات وهذا يعني أنه من المربح شرائها، خاصة بكميات كبيرة.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى