أخباردولي و عربي

الأسير خليل عواودة: سأصمد حتى لو ذاب اللحم والجلد

الإبـــاء/متابعة

أكد الأسير خليل عواودة، المضرب عن الطعام منذ 170 يومًا، إصراره على رفض الاعتقال الإداري حتى لو ذاب اللحم والجلد عن جسده.

وقال عواودة في تسجيل نشرته عائلته في المستشفى المحتجز بها: “هذا الجسد الذي لم يبق منه إلا العظم والجلد لا يعكس ضعف وعري الشعب الفلسطيني، إنما يعكس وجه الاحتلال الحقيقي الذي يدعي أنه دويلة ديمقراطية، في حين يوجد أسير بلا أي تهمة وقف ضد الاعتقال الإداري الهمجي ليقول بلحمه ودمه لا للاعتقال الإداري”.

وأضاف عواودة أن الشعب الفلسطيني قضيته ستبقى عادلة، مهما كان الثمن المدفوع عاليًّا.

وقالت زوجة الأسير خليل عواودة، بعد نشر صورته التي يظهر فيها هيكله العظمي: إنه لن يتراجع عن إضرابه عن الطعام حتى ينال حريته.

ولفتت إلى أن الأطباء يحذرون من خطورة وضع خليل الصحي، وهو يخوض إضراباً عن الطعام، وأشارت إلى وجود ضغوطات من جانب الاحتلال على خليل لوقف إضرابه المستمر، لكنه مصمم على مواصلته مهما كان الثمن.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى