سياسيأخبار

هل ستستجيب الاحزاب الكردية والسنية لمبادرة الصدر؟ القانون يعلق

قناة الإباء/ متابعة

علق ائتلاف دولة القانون، الاثنين، على مبادرة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بشأن انسحاب الأحزاب المشاركة في العملية السياسية منذ عام 2003 الى يومنا الحالي، فيما أكد أن الأحزاب السنية والكردية ولاسيما الحزب الديمقراطي لن تستجيب للدعوة.

وقال عضو الائتلاف عباس المالكي: إن “الدعوة التي أطلقها الصدر مجرد مبادرة ويعلم جيداً من الصعب جدا بل المستحيل تطبيقها”، مبينا أنه “لا يمكن لكل الأحزاب السياسية سواء كانت شيعية أو سنية أو كردية أن تستجيب لها”.

وتساءل المالكي: “هل يمكن للحزب الديمقراطي الكردستاني أو الأحزاب السنية أو الكردية الأخرى الاستجابة لمبادرة الصدر والانسحاب من العملية السياسية، كونها موجودة لسنوات عديدة في العملية السياسية، وعمرها السياسي أكثر من 40 عاما؟”.

وأوضح عضو ائتلاف المالكي أن “المبادرات تطلق لململة الأمور وحل المشاكل وإيجاد مخارج للاختناقات السياسية، هذه هي سمات المبادرات، أما المبادرة التي تزيد الوضع تأزما فهي ليست للحل أنما للتازيم الوضع بصورة أكبر”.

يذكر أن زعيم التيار الصدري مقتدي الصدر، قد دعا القوى السياسية يوم أمس السبت، إلى خيار الانسحاب من العملية السياسية، فيما لاقت الدعوة ردود أفعال بين الرافضة والمؤيدة.

s

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى