صحافة

“ناشيونال انترست”: الحروب الأمريكية القادمة ستكون في المدن

الإبـــاء/متابعة

اكد تقرير لمجلة ناشيونال انترست الامريكية انه وفي استمرار للنهج العدواني الامريكي فان من المتوقع ان تشترك الولايات المتحدة وحلف الناتو في معارك المدن المستقبلية.

وذكر التقرير ، ان “الحرب الروسية الاوكرانية اعادت الجدل بشأن مستقبل الحروب الحديثة والاتجاهات التي لاتزال تشير الى طبيعتها الحضرية، فيما تسلط المعارك الدائرة في المدن الكبرى الضوء على اهمية السيطرة الاستراتيجية ولا يوجد مجال أفضل من ذلك في المعارك الشديدة التي وقعت في مدينتي الموصل والرقة كجزء من أهداف سياسية عسكرية أوسع”.

واضاف التقرير ان “القادة العسكريين الامريكان توقعوا خوض المعارك القادمة في المدن الكبرى فيما اكد الجنرال تشارلز كرولاك أن أسس الحرب المستقبلية لم يتم وضعها من خلال عملية عاصفة الصحراء فحسب بل ايضا من خلال المهام القتالية الأمريكية في الصومال والدروس الروسية من حرب الشيشان الأولى حيث تستند هذه التنبؤات إلى عاملين: الهجرة من المناطق الريفية إلى المناطق الحضرية ، وظهور النزاعات داخل الدولة”.

وتابع التقرير انه “وبحلول عام 2050 سيرتفع النمو الاجمالي لسكان العالم المقيمين في المناطق الحضرية الى 2.5 مليار شخص مما دفع قيادة التدريب والعقيدة بالجيش الأمريكي الى التشديد على الحاجة الفورية لتحديد مناهج بديلة للعمليات العسكرية داخل المدن”.

وبين ان “العمليات داخل المدن هي عبارة عن مناورات تكتيكية (جزء من عمل هجومي أو دفاعي ضمن مناورة التخطيط الاستراتيجي) يشارك فيها لاعبان على الأقل ويتم تنفيذها بقصد فرض حصار على مدينة للوصول إلى بنيتها التحتية، وقد كانت معركة الموصل أكبر معركة عسكرية تقودها قوات الحكومة العراقية لاستعادة المدينة من قبضة مقاتلي داعش ، الذين استولوا عليها في حزيران من عام 2014 يُنسب للمعركة أنها أكبر عملية عسكرية منذ غزو العراق وأقسى معركة حضرية منذ الحرب العالمية الثانية”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى