أخباردولي و عربيسلايدر

عبد اللهيان: لن نساوم على حقوقنا تحت أي ظرف

الإباء / متابعة

أكد وزير الخارجية الايرانية حسين امير عبداللهيان أن لدى ايران إرادة جادة وحقيقية للتوصل إلى اتفاق قوي ومستقر، لكننا لن نساوم على حقوق الشعب تحت أي ظرف من الظروف.

وكتب عبد اللهيان على صفحته على إنستغرام، بعد اتصال هاتفي مع انطونيو غوتيريش: بمبادرة من الأمين العام للأمم المتحدة غوتيريش، أجريت محادثة هاتفية معه.

وأضاف: في هذا الاتصال الهاتفي، تمت مناقشة بعض القضايا ذات الاهتمام المشترك على الساحتين الإقليمية والعالمية، بما في ذلك مؤتمر معاهدة الحد من الانتشار النووي وآخر ما وصلت إليه مفاوضات رفع الحظر.

ورداً على تأكيد غوتيريش على الحاجة إلى توافق في الآراء في مؤتمر معاهدة حظر الانتشار النووي، قلت له بوضوح: لقد تجاهل رئيس مؤتمر معاهدة حظر الانتشار الأخير قرارات مؤتمرات 1995 و 2000 و 2010، خاصة فيما يتعلق بمنطقة غرب آسيا، والتي أكدت دائمًا على انضمام الكيان الصهيوني لمعاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية، وتخلى عن كل منجزات المؤتمرات السابقة، وهذا الموضوع بالتأكيد لن يكون مقبولًا لنا! وتقرر أن ينتبه غوتيريش إلى هذه المسألة.

وقال رئيس السلك الدبلوماسي الايراني: وصف غوتيريش عملية الموافقة على رفع الحظر بالإيجابية في هذا الحديث، معربا عن أمله في أن تؤدي المفاوضات في فيينا إلى نتيجة مرضية، وشكرت الأمين العام على جهوده البناءة، وقلت له: لقد ردت أمريكا على المقترحات، والآن نقوم بمراجعة هذا الرد، ولا شك في أن لدينا إرادة جادة وحقيقية للتوصل إلى اتفاق قوي ودائم، لكننا لن نساوم على حقوق الشعب تحت أي ظرف من الظروف، اليوم هو الوقت المناسب لجميع الأطراف لإثبات إرادتهم في العمل.

H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى