أخباراقتصاد

الصين تشهد أسوأ موجة حر منذ عام 1961

الإباء / متابعة

أعلنت الصين أن موجة الجفاف التي تشهدها البلاد في الوقت الحالي هي الأسوأ على الإطلاق، منذ أن بدأت البلاد في تسجيل بيانات الأرصاد الجوية منذ عام 1961.

وأفادت بيانات رسمية بأن الجفاف يضرب نصف أراضي الصين الشاسعة بدرجات متفاوتة بسبب موجة الحر التي تؤدي إلى ندرة المياه هذا الصيف، بما في ذلك منطقة التيبت، والتي تعرضت لجفاف شديد، بحسب خريطة نشرتها إدارة الأرصاد الجوية الوطنية الصينية.

وسجلت في عدد من المدن الكبرى أعلى درجات حرارة في تاريخ البلاد، بلغت 45 درجة مئوية، في جنوب غرب البلاد.

وعلى غرار “يانغتسي”، أكبر نهر في البلاد، فقد جف عدد كبير من مجاري المياه بشكل خطير.

وتشكل هذه الظروف تحديا للزراعة، في بلد يعاني نقصا في الأراضي الصالحة للزراعة في الأوقات العادية.

ويسبب الجفاف مشكلة لمزارعي الأرز وفول الصويا التي تستهلك كميات كبيرة من المياه.

وقررت الحكومة تخصيص عشرة مليارات يوان (1.5 مليار دولار) لدعم المزارعين في مواجهة الجفاف.

وسيخصص هذا المبلغ بشكل أساسي لضمان محصول الأرز في الخريف.

ويجبر جفاف الأنهار، والتي تغذي السدود الهيدروليكية السلطات على تقنين الكهرباء في بعض المناطق بينما يقوم السكان بتشغيل مكيفات الهواء بأقصى طاقتها حتى تبرد.

H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى