الدين و الحياة

في مثل هذا اليوم الـ26 من شهر محرم الحرام

الإبـــاء/متابعة

في اليوم السادس والعشرين من شهر المحرم الحرام سنة 1021 هجرية توفي الزاهد العابد والكامل الفاضل الملا عبد الله بن حسين التستري الأصفهاني، تلميذ المقدس الأردبيلي، وأستاذ الشيخ المجلسي (رحمهم الله برحمته).

جاء إلى أصفهان ولم يكن فيها من الطلبة خمسون طالباً، وكان فيها عند وفاته أكثر من ألف من الفضلاء والمجتهدين ببركة جهوده وألطافه. وكان كثير الصيام والقيام. ولما مات صار يوم موته بمنزلة العاشوراء، وصلى على جنازته نحو مئة ألف، وقلّ أن يحصل هذا الاجتماع إلا لمثله، ودفنت جنازته في جوار إسماعيل بن زيد ابن الحسن (عليه السلام)، ثم نقل إلى مشهد الإمام الحسين (عليه السلام) بعد سنة، وهو على حالته التي هو عليها ساعة دفنه، لم يتغير منه شيء. رحمه الله برحمته، وأسكنه فسيح جنته.

قال صاحب كتاب (وقائع الشهور والأيام) (رحمه الله): والذين رآهم الناس لم يتغيروا من العلماء والزهاد كثير، منهم: الكليني، والسيد المرتضى، والصدوق، وغيرهم، وغيرهم.

رحمهم الله برحمته، وأسكنهم فسيح جنانه.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى