تقارير

ارقام وحقائق عن العلاقات العراقية -الصينية

الإبــاء/متابعة

بكين تكشف عن رغبتها في تطوير التعاون مع العراق في مختلف القطاعات

 

  • العلاقات العراقية -الصينية تشهد المزيد من التطور وفي مجالات وقطاعات متنوعة منها قطاع النفط والطاقة ، والبنى التحتية وذلك في إطار اتفاقية تعاون واستثمار تم توقيعها بين البلدين .

موقع المونيتور نشر اليوم تقريرا مفصلا حول هذا الموضوع فيما يلي ترجمة ملخصة له :

” الصين قد احرزت لها موطئ قدم مهم في العراق الغني بالنفط ، لتهز بذلك السيطرة الغربية في قطاعات مثل الطاقة ، والبناء ، حتى ان البعض يحذر من ان مشاريع البنى التحتية قد تترك بغداد غارقة  في الديون “

” ويقول الباحث في معهد الشرق الأوسط في واشنطن جون كالابريس : بعد عقود من الصراع ، العراق بحاجة كبيرة الى الاستثمار الأجنبي ، وبالخصوص الاستثمار في البنى التحتية لقطاع الطاقة ، والصين ، ومع تزايد حاجاتها للطاقة ، قد اتخذت خطوات متسارعة لملء تلك الفجوة ، وأنها توسع من حضورها في العراق ضمن صفقة ” النفط مقابل الإعمار ” الموقعة بين البلدين في عام ٢٠١٩ “

وينقل التقرير عن مستشار رئيس الوزراء مظهر صالح قوله ” أن بكين أصبحت أحد أكبر المستوردين للخام العراقي ، وفي عام ٢٠٢١ ، كانت حصة الصين من صادرات النفط العراقية ٤٤٪؜ “

وتقوم شركة PetroChina  الحكومية وبالاشتراك مع شركة توتال الفرنسية وبتروناس الماليزية ، بعمليات الاستكشاف في حقل الحلفاية في جنوب العراق .

وتتطلع الصين الى تطوير علاقاتها مع العراق من خلال مبادرة الحزام والطريق ، والعراق احد أهم الشركاء في هذه المبادرة : ويقول المتحدث باسم الخارجية الصينية في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية  ” أن بغداد شريك مهم في المشروع ” مضيفا ” أن بكين قد شاركت بفعالية في اعادة إعمار الاقتصاد العراقي ” .

وحسب ورقة قدمها الباحث كريستوف نيدوبيل من مركز التنمية والمال في جامعة فودان في شنغهاي ” كان العراق اهم ثالث شريك في مبادرة الحزام والطريق في قضايا الطاقة بين عام ٢٠١٣ وهذه السنة “

ويقول التقرير ” أنه ضمن صفقة عام ٢٠١٩ ” النفط مقابل الإعمار ” فإن بناء المشاريع في العراق يتم تمويله من خلال بيع ١٠٠ الف برميل من النفط العراقي الى الصين يوميا “

ويضيف ” أن أحد أوجه هذه الصفقة التي وقعها رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي في بكين هو بناء المدارس العراقية ، حيث تقوم شركتان صينيتان هما PowerChina و Sinotech  ببناء ٨٠٠٠ مدرسة ومنشأة تعليمية في العراق “

ــــــــــــــk

 

تقرير/فهد الجبوري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى