أخباردولي و عربيسلايدر

المكسيك تتهم “إسرائيل” بحماية متهم في قضية الطلاب المفقودين

الإبـــاء/متابعة

انتقد الرئيس المكسيكي، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، حكومة الاحتلال الإسرائيلي، لـحمايتها مسؤولاً سابقاً كبيراً مطلوباً في المكسيك بتهمة التلاعب في تحقيق اختفاء 43 طالباً عام 2014.

وحثّت المكسيك “إسرائيل”، العام الماضي، على تسهيل تسليم توماس زيرون، الرئيس السابق لوكالة التحقيقات الجنائية المكسيكية، الذي يقول مسؤولون مكسيكيون إنّه “فرّ إلى إسرائيل في عام 2020 هرباً من تحقيق في تعامله مع قضية الطلاب المفقودين”.

ويأتي تجدد الضغط لتسليم زيرون إلى المكسيك، بعد أن ألقى مسؤولون الأسبوع الماضي القبض على رئيسه السابق، المدعي العام السابق خيسوس موريللو، بتهم “الاختفاء القسري والتعذيب وعرقلة العدالة فيما يتصل بالتحقيق في قضية الطلاب المفقودين”.

ونفى زيرون في السابق ارتكاب مخالفات، بينما قال الرئيس المكسيكي لوبيز أوبرادور في مؤتمره الصحفي: “اسمحوا لي أن أغتنم الفرصة لإرسال رسالة تذكير إلى حكومة إسرائيل.. لا يجوز حماية أناس بهذه الطريقة”.

وأضاف أنّ “رئيس الوزراء الإسرائيلي بعث برسالة يتعهد فيها بالتعاون، لكنه لم يتخذ أي إجراء آخر بعد”، معقباً: “لقد مر وقت طويل”.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى