أخباراقتصاد

اقتصادي: تهريب العملة الصعبة يتم عن طريق المصارف الأهلية

الإبـــاء/متابعة

أكد الخبير الاقتصادي عبد الرحمن المشهداني ،الخميس، أن المصارف الاهلية هي المستفيد الوحيد من مبيعات البنك المركزي للدولار عن طريق تهريب العملة الصعبة الى خارج العراق.

وقال المشهداني: إن “قيام البنك المركزي العراقي ببيع أرقام مهولة من الدولار يومياً أمر مريب جداً بالمقارنة مع حجم الاستيراد العراقي”، مؤكدا أن “المستفيد الوحيد من بيع هكذا أرقام وصلت الى 300 مليون دولار يومياً هي المصارف الاهلية التي تستفيد 20 سنتاً من الدولار والواحد”.

وأضاف، أن”بيانات وأرقام الاستيرادات الرسمية التي تنشر لا تتطابق مع الأرقام التي يبيعها البنك المركزي يومياً “، مضيفاً أن “الاقتصاد العراقي في حالة كساد الان بسبب الوضع السياسي غير المستقر، وأيضا السياحة المتذبذبة في الوقت الحالي”.

و بحسب مراقبين في المجال الاقتصادي و تبادل العملات فأن، مزاد البنك المركزي لبيع العملة بشكله الحالي، يخدم مصارف كثيرة تابعة لجهات مؤثرة ويعطيها أرباحا مهمة تستطيع معها مواجهة انقطاع التمويل عنها خصوصا وأن فروقات البيع كبيرة بين البنك والمصارف الاهلية.

s

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى