أخباردولي و عربيسلايدر

القضاء يحتجز ثالث رئيس وزراء جزائري

الإبـــاء/متابعة

وقف القضاء الجزائري رئيس وزراء سابق في عهد الرئيس الجزائري الراحل عبد العزيز بوتفليقة، نور الدين بدوي، ما يجعله ثالث رئيس حكومة سابق يواجه السجن بتهمة الفساد.

وكان قاضٍ في الجزائر العاصمة وضع نور الدين بدوي (62 عاماً) تحت الرقابة القضائية وسحب جواز سفره بعد توقيفه الأحد، لكنّ محكمة أخرى قرّرت امس الثلاثاء احتجازه.

وشغل بدوي منصب رئيس الوزراء لفترة وجيزة مطلع العام 2019، بعد تعيينه ليحلّ مكان رئيس الوزراء أحمد أويحيى، فيما هزّت الشوارعَ في كل أنحاء الجزائر احتجاجاتٌ غير مسبوقة ضدّ ترشّح بوتفليقة لولاية خامسة.

لكنّ قرارات بوتفليقة لم تساهم في تهدئة الغضب الشعبي، وبعد ثلاثة أسابيع فقط استقال تحت ضغط الشارع والجيش، ما أدّى إلى إنهاء عقدين من حكمه.

وحُكم على رئيسي الوزراء السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال في عهد بوتفليقة بالحبس، لإدانتهما بتهم بالفساد.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى