أخباردولي و عربي

مواجهات جديدة بين قوات المجلس الانتقالي وحزب الإصلاح في شبوة

الإبـــاء/متابعة

قالت وسائل إعلام مقربة من المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إمارتياً، إنّ “قوات دفاع شبوة مسنودة بألوية العمالقة تمكنت، مساء أمس الاثنين، من إحكام السيطرة على نقطة نعضة والميزان، بين عياذ جردان وعتق، شمال غربي محافظة شبوة”، الغنية بالنفط والغاز والساحلية على البحر العربي شرق اليمن.

وتدور مواجهات متقطعة بين قوات المجلس الانتقالي الجنوبي وقوات محسوبة على حزب الإصلاح في خط عَتَق – العَبْر شمالي عاصمة محافظة شبوة شرقي اليمن.

ونقلت الوسائل عن مصادر قولها إنّ “فلول المتمردين فرّت”، في إشارة إلى القوات العسكرية المحسوبة على حزب الإصلاح، نحو منطقة عياذ، التي تبعد عن مدينة عَتَق عاصمة المحافظة، والتي تخضع بالكامل لسيطرة القوات المدعومة إماراتياً نحو 45 كيلومتراً.

يذكر أنّ خط عَتَق يصل عاصمة محافظة شبوة، مروراً بمنطقة عياذ التابعة لمديرية جردان، بطريق العَبْر الدولي الممتد بين محافظات شبوة وحضرموت ومأرب، ويؤدي إلى منفذ الوديعة الحدودي بين اليمن والسعودية.

في حين أنّ خط العَبْر الوديعة، هو أكبر الطرق الرسمية البرية التي لا تزال مفتوحة بين اليمن والسعودية.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى