أخباررياضةسلايدر

الانضباط تمنع “العنكوشي”من مزاولة العمل لعام كامل

قناة الإباء

 اجتمعت لجنةُ الانضباط في الاتحاد  العراقي لكرة القدم للنظرِ في الشكوى المُقدمةِ من قبل نادي الشُرطة ضد رئيسِ نادي الديوانيّة السابق (حسين العنكوشي) على خلفيةِ أحداث مُباراةِ فريقي الشرطة والديوانيّة ضمن الدوري المُمتاز.

وبحسب بيان اللجنة، تلقت الإباء نسخة منه، انها شَرعت في تحقيقاتها واستمعت إلى إفادةِ مُمثلِ نادي الشرطة عُضو الهيئة الإدارية للنادي (تحسين الياسري) الذي بيّن تفاصيلَ الأحداثِ بعد انتهاءِ المباراة، وأشارَ إلى الدَورِ السلبيّ للمشكو منه (حسين العنكوشي) من خلال تصريحاتهِ التحريضيّة في وسائل الإعلام، كما أكدَ أن هناك سيناريو مُعداً سلفاً لهذه الأحداث بظهورِ بعض مشجعي الديوانيّة يهتفون ( كلها لعيون العنكوشي )، وكما جاءَ في الإفادةِ التحريريّة للمشتكي المرافقة طياً.
واستمعت اللجنةُ، إلى أقوالِ المشكو منه السيد حيدر جابر شهيد، رئيس الهيئة الإداريّة المؤقتة لنادي الديوانيّة، وقد بيّنَ أن الهيئةَ الإداريّة المؤقتة لا علاقةَ لها بما حصلَ من تحريضٍ للجمهور، وأضافَ أن رئيسَ الهيئة الإداريّة السابق (حسين العنكوشي) هو السببُ في إثارةِ الجمهور من خلال تصريحاته التحريضيّةِ في وسائل الإعلامِ، وكذلك صفحته الشخصيّة في مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا الكلامُ أيّدهُ الأمينُ المالي للنادي السيد مثنى عبد الرزاق جابر، والوارد في إفادتهما التحريريّة المرافقة طياً.
كما اطلعت اللجنةُ على تصريحاتِ المشكو منه (حسين العنكوشي) في البرامجِ الرياضيّةِ التلفزيونيّة في خمسةِ برامج لقنواتٍ فضائيّةٍ مختلفةٍ، كما أشارَ تقرير مُشرف المباراة بوجودِ حالاتِ تجاوزٍ من قبل جمهورِ الديوانيّة على لاعبي نادي الشُرطة والملاكاتِ التدريبيّة والإداريِّة من خلال رمي الحجارةِ وقطع الزُجاجِ وعدم استطاعةِ فريق نادي الشُرطة من الخروجِ من الملعب لولا تدخل القوات الأمنيّة، واستمرَ الاعتداءُ حتى بعد خروج الفريقِ إلى الحافلة من خلال كسرِ زُجاج الحافلة الأمامي والخلفي، وبقي جمهورُ الديوانيّة يتابعُ سيرَ حافلة نادي الشرطة، وكذلك الاطلاع على تقرير المُنسقِ الأمنيّ الذي يُبين تفاصيلَ ما حدثَ بعد انتهاءِ المباراة حسب ما أشارَ إليه تقرير المشرف.
ولما تقدم، تجد اللجنةُ أن تصريحاتَ المشكو منه في وسائل الإعلام أدت إلى تحريضِ الجمهورِ على ارتكاب المُخالفاتِ في أعلاه، وإن هذه التصريحات دفعت الجمهورَ وشجّعته على الاعتداءِ على وفد نادي الشُرطة، وعلى الرغم من استدعاءِ المشكو منه بالكتابِ المُرقم 2808 في 2022/7/25 لبيانِ دفوعه وتوضيح الشكوى إلا أنه لم يحضرْ ولم يُقدم معذرةً مشروعةً.. عليه قررت اللجنة:
1- منع نادي الديوانيّة من اللعبِ على ملعبه لعدمِ توفرِ شُروط الأمن والسلامة حسب تقرير المشرف لحين استكمالِ مُستلزمات الأمن والسلامة، وبعد إجراءِ الكشف الموقعي عليه من قبل لجنةٍ مُختصةٍ في الاتحادِ استناداً للمادة ‎25/ انضباط.
2- تغريم نادي الديوانيّة قيمة الأضرار الماديّةِ الحاصلة في حافلةِ نقل لاعبي نادي الشُرطة، ويتمّ تحديدُ واحتساب الأضرار من قبل لجنةٍ مُختصةٍ من الاتحادِ استناداً للمادة 4/67 انضباط.
3- مُعاقبة (حسين علي العنكوشي) بالإيقافِ لمدةِ سنةٍ واحدةٍ من مزاولةِ العملِ الرياضي مع غرامةٍ مقدارها خمسة ملايين دينار عراقي لثبوته التحريض وبثّ روحِ الكراهيّة من خلال اللقاءاتِ التلفزيونيّة ومواقع التواصل الاجتماعي استناداً للمادة 1/57 انضباط .A

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى