أخبارتكنلوجيا و صحة

دراسة جديدة مفاجئة حول هرمون التستوستيرون!

الإبـــاء/متابعة

يُعتقد عموما أن التستوستيرون يزيد من الرغبة الجنسية والعدوانية لدى الرجال – لكن دراسة جديدة تظهر أن له جانبا محبوبا أيضا.

وفي التجارب، حقن الباحثون هرمون التستوستيرون في ذكور الجربوع، ليروا كيف ستتصرف مع شركائها.

ووجد الباحثون أن الحقن عززت الحضن و”السلوك الودي” وأعدت لها “التفاعلات الاجتماعية الإيجابية”.

ويؤثر التستوستيرون على نشاط الأوكسيتوسين – وهو ما يسمى بهرمون “الاحتضان” أو “الحب” المرتبط بالترابط الاجتماعي، كما يقول الباحثون، على الرغم من أنهم لا يعرفون كيف.

وأجريت الدراسة الجديدة باحثون في جامعة إيموري في أتلانتا، جورجيا، بقيادة الأستاذة المساعدة في علم النفس أوبري كيلي وزوجها ريتشموند طومسون، عالم الأعصاب.

وقالت: “بالنسبة لما نعتقد أنه المرة الأولى، أثبتنا أن هرمون التستوستيرون يمكن أن يعزز بشكل مباشر السلوك غير الجنسي، والسلوك الاجتماعي، بالإضافة إلى العدوانية، في نفس الفرد”. إنه أمر مثير للدهشة لأننا عادة ما نفكر في هرمون التستوستيرون على أنه زيادة في السلوكيات الجنسية والعدوانية. لكننا أظهرنا أنه يمكن أن يكون له تأثيرات أكثر دقة، اعتمادا على السياق الاجتماعي.

وتضمنت الدراسة، التي نُشرت في Proceedings of the Royal Society B، تجارب على الجربوع المنغولي (Meriones unguiculatus).

وهذه القوارض الصغيرة، التي استخدمت في التجارب العلمية منذ القرن التاسع عشر، تشكل روابط زوجية دائمة وتربية صغارها معا.

ويمكن للذكور أن تصبح عدوانية أثناء التزاوج وعند الدفاع عن أراضيها، لكنها تظهر أيضا سلوك العناق بعد أن تصبح الأنثى حاملا، وتظهر سلوكا وقائيا تجاه صغارها.

وفي إحدى التجارب، تم تقديم ذكر جربوع إلى الأنثى، وبعد أن شكلا زوجا وأصبحت الأنثى حاملا، أظهر الذكر سلوك الود المعتاد مع الشريك.

ثم أعطى الباحثون الذكور حقنة من هرمون التستوستيرون، معتقدين أن التعزيز سيقلل من سلوكيات الود.

وقالت كيلي: “بدلا من ذلك، فوجئنا بأن ذكر الجربوع أصبح أكثر ودا وإيجابية مع شريكته”.

وفي تجربة متابعة، قام الباحثون بإزالة الإناث من الأقفاص بحيث يكون كل ذكر من الجربوع الذي سبق له حقنة هرمون التستوستيرون بمفرده، ثم تم إدخال ذكر مجهول في القفص – ما يدعو إلى إمكانية بدء القتال بين الخصمين.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى