الدين و الحياة

رايةُ قبّة مرقد أبي الفضل العبّاس (علي ) تُرفَع في أقصى الشمال الهنديّ

الإباء / متابعة

ارتفعت رايةُ قبّة مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) في مدينة كاركل شمال الهند، ليُعلن بذلك أهلُها وساكنوها عن بدء موسم ومراسيم العزاء الحسينيّ، واستذكار مصيبة ذكرى شهادة الإمام الحسين وأهل بيته وصحبه(عليهم السلام).

وقال رئيسُ جمعيّة العلماء الاثني عشريّة في المدينة الشيخ ناظر مهدي محمّدي، إنّ “هذه الفعّالية دأب على إقامتها أهالي هذه المدينة سنويّاً، وذلك بعد أن تشرّفت باستضافة فعّاليات النسخة السابعة من مهرجان أمير المؤمنين(عليه السلام) الثقافيّ، الذي تُقيمه وترعاه العتبة العبّاسية المقدّسة، وإهدائها راية قبّة المرقد الطاهر لأبي الفضل العبّاس(عليه السلام)”.

وأضاف “كان لهذه الراية وقعٌ كبير في نفوس وعقول قاطِنِي هذه المدينة، فقد اعتدنا بداية كلّ موسم عاشوراء أو إحياءٍ لذكرى شهادة أحد الأئمّة(عليهم السلام)، أن نستهلّ المناسبة برفع هذه الراية التي تحمل نسيم كربلاء وعبق الشهادة”. وأوضح محمّدي “كانت هناك فعّاليةٌ قبل رفع الراية بمسيرةٍ عبر عجلاتٍ طافت بها في محيط المدينة، ليتمّ بعدها إيصالها بمسيرةٍ راجلة أوسع وأشمل، لتُقام المراسيم في الحسينيّة الاثني عشريّة برفع هذه الراية، وسط حضورٍ واحتشادٍ كبير من محبّي وأتباع أئمّة أهل البيت(عليهم السلام) في هذه المدينة”. مضيفاً “بارتفاع راية قبّة مرقد قمر العشيرة ارتفعت معها أصواتُ المعزّين، الذين وفدوا من كلّ حدبٍ وصوب في المدينة بنداء (لبّيك يا حسين) و(لبّيك يا عبّاس)، ليذرفوا الدموعَ ويلطموا الصدور وهم يستذكرون مصاب سيّد الشهداء(عليه السلام)”. واختتم “إنّه لشرفٌ كبيرٌ لنا أن تُرفع هذه الراية في رحاب مدينتنا، لتجسيد روح الشهادة والفداء والتضحية من أجل المباديء السامية، ولتكون مناراً للبطولة والشهادة والإباء لما تحمله من رمزيّةٍ كبيرة، وما تعكسه من قِيَم ومبادئ النهضة الحسينيّة الخالدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى