سياسيأخبارسلايدر

التميمي: غايات مشبوهة وراء الدعوة لحل الحشد

الإباء / متابعة

أكد القيادي في تحالف الفتح محمد التميمي، وجود 5 مخاطر تهدد الأمن القومي للعراق بسبب دعوات حل الحشد الشعبي.

وقال التميمي في تصريح صحفي، إن “دعوات حل الحشد الشعبي من قبل بعض الاطراف تمثل خطرا مباشرا على الامن القومي العراقي وتثير الكثير من علامات الاستفهام لانها تستهدف قوة قدمت اكثر من 20 الف شهيد وجريح في معارك تحرير البلاد من سطوة داعش الارهابي”.

واضاف ان “خمسة مخاطر تهدد الامن القومي للعراق بسبب دعوات حل الحشد الشعبي المشبوهة ابرزها انها محاولة خلق فراغ كبير في المحافظات المحررة لاعادة سيناريو داعش الاجرامي وهي تمثل رسالة اخرى لقوى التطبيع مع الكيان الصهيوني من خلال اضعاف المنظومة الامنية الداخلية، بالاضافة الى زعزعة الامن والاستقرار الداخلي”.

واشار الى ان “دعوات حل منظومة امنية رسمية تشكل حجر الزاوية في ملف امن المحافظات المحررة تمثل غاية مشبوهة للنيل من الامن والاستقرار الداخلي”، مؤكدا ان “هكذا دعوات مستنكرة من كل اطياف المجتمع العراقي”.

واثارت دعوات بعض القوى والساسة لحل الحشد الشعبي موجة انتقادات لاذعة في العراق مؤخرا.

H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى