صحافة

“الغارديان”: مقتل الظواهري ليس مهما وبايدن يحاول رفع حظوظه

الإبـــاء/متابعة

اعتبر تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية ، ان مقتل زعيم تنظيم القاعدة الارهابي المصري الجنسية ايمن الظواهري ليس بتلك الاهمية الكبيرة ولن يسبب فقدانه اي مشكلة على المدى الطويل ، لكنه يثير تساؤلات بشأن علاقة جماعة طالبان بالمنظمة الارهابية .

وذكر التقرير، ان ” الظواهري البالغ من العمر 71 عاما كان يعاني اصلا من مرض خطير منذ عدة سنوات وبالتالي فان من المحتمل ان يكون قد تم التعامل مع العديد من المهام الرئيسية من قبل آخرين منذ فترة ليست بالقصيرة وبالتالي فان من المرجح ان يتولى احد اولئك المرشحين الزعامة خلفا له “.

واضاف ان ” احد المرشحين الاقوياء لتولي منصب القيادة خلفا للظواهري هو المصري محمد صلاح الدين زيدان ، المعروف باسم سيف العدل ، البالغ من العمر 60 عاما وهو من المخضرمين في الجماعة الارهابية ، والذي اعتبرته أجهزة الأمن الغربية منذ فترة طويلة منظمًا مقتدرًا “.

وتابع ان” بين الذين وصفوا بأنهم خلفاء محتملون عبد الرحمن المغربي ، مدير الحملات الإعلامية للقاعدة ، وأبو الوليد الفلسطيني ، وهو منظّر بارز مقيم في سوريا ، والعديد من قادة المنظمات المحلية المنتسبة ، مثل يزيد مبراك من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وأحمد الدرعي من تنظيم القاعدة في شرق إفريقيا”.

واوضح ان ” تنظيم القاعدة  عانى من نكسات كبيرة في العراق وسوريا خلال 11 عامًا  من سلطة الظواهري ، حيث  أدى صعود خصم مثل تنظيم داعش ، الذي اجتاح هذين البلدين وأقام “خلافة” جديدة ، إلى فقدان الصورة والنفوذ في منطقة رئيسية وكذلك المنافسة في أماكن أخرى”.

يشار الى ان ” هذه العملية التي تتزامن مع اقتراب موعد الانتخابات النصفية الامريكية ربما يكون الغرض منها رفع حظوظ الرئيس الامريكي الحالي جو بايدن وحلفائه في الحزب الديمقراطي باعتباره انجازا يجير لصالح فترة بايدن الرئاسية وهو امر اصبح معتادا في الانتخابات الامريكية “.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى