أخباردولي و عربيسلايدر

الشيخ دعموش: العدو لا يخضع إلا لمنطق الأقوياء

قناة الإبـاء /بغداد

رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش أن “المصلحة تقتضي التوحد حول المطالب اللبنانية ‏واستثمار موقف المقاومة، لانتزاع الحقوق وإخراج البلد من دائرة الحصار ‏والمنع من استدراجه وابتزازه وإضعاف موقفه”.‏

وقال الشيخ دعموش في خطبة الجمعة: “لا ينبغي ان نتراخى أمام العدو أو نسمح له بالتلاعب والتشاطر ‏والمماطلة أو بإملاء شروطه على لبنان، فقد اثبتت التجربة خلال الأربعين ‏سنة الماضية أن هذا العدو لا يخضع إلا لمنطق الأقوياء ولا يستجيب الا ‏عندما تتهدد مصالحه”.‏

وشدد سماحته على أن “ما نتعلمه من عاشوراء هو أن نقف بكل قوة وصلابة في ‏مواجهة الظالمين والمستكبرين وأميركا و”إسرائيل” الذين يحملون منطق ‏يزيد، ويريدون الاستمرار في محاصرة بلدنا وتجويع شعبنا واستلاب ‏حقوقنا واستغلال الأزمات والتباينات والانقسامات بين اللبنانيين لابتزازهم ‏وتضييع حقوقهم”.    ‏

وأشار الشيخ دعموش الى أن “حجم الأزمات التي يعيشها البلد يفرض على الجميع الابتعاد ‏عن المزايدات والسجالات العقيمة والارتقاء الى مستوى المسؤولية ‏الوطنية التي تتطلب اجتماع اللبنانيين وتظافر جهودهم  لتجاوزِ الاخطار ‏المحدقة بلبنان”، معتبرًا أن “الشعور بالانتماء الوطني وبحجم المخاطر التي ‏يتعرض لها الوطن ينبغي ان يكون حافزًا للبنانيين للالتفاف حول بعضهم ‏والتفاهم والتعاون فيما بينهم والتمسك بعناصر قوتهم التي تحمي لهم ‏حقوقهم وتحفظ لهم سيادة بلدهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى