أخباراقتصاد

انكماش الاقتصاد الأمريكي يفاقم شبح الركود

الإباء / متابعة

فاقم انكماش الاقتصاد الأمريكي للربع الثاني على التوالي هذا العام شبح الدخول بمرحلة الركود.

وزاد الانكماش بنسبة 0.9 بالمئة، مقابل توقعات بنمو إيجابي حوالي 0.4 بالمئة.

وجاءت القراءة الأولى لتطور الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي، لتعزز مخاوف الاقتصاديين من وقوع أكبر اقتصاد بالعالم في براثن الركود، والذي يعني أن ينكمش الاقتصاد (أي يحقق نموا سلبيا) في ربعين متتاليين.

وكان الاقتصاد الأمريكي انكمش بنسبة 1.6 بالمئة في الربع الأول من العام الجاري على أساس سنوي، على خلفية التضخم الحاد الذي تعاني منه البلاد والذي أدى إلى تقويض الإنفاق الاستهلاكي، بالإضافة إلى الأزمات المرتبطة بمشكلات سلاسل التوريد، وانخفاض المساعدات الحكومية وعودة انتشار الإصابات بفيروس كورونا.

وأدت سلسلة الزيادات في أسعار الفائدة الأمريكية التي قام بها الاحتياطي الفيدرالي منذ بداية العام، إلى إعاقة الاستثمار التجاري والطلب على الإسكان، ما ساهم في انكماش الاقتصاد.

وعلى الرغم من أن القاعدة العامة الشائعة لحالات الركود، هي حدوث نمو سلبي للاقتصاد في فصلين متتاليين، إلا أن التحديد الرسمي لنهايات وبدايات دورات الأعمال في الولايات المتحدة يتم بواسطة مجموعة أكاديميين في المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية، لكن هذا الأمر يتأخر بضعة أشهر.

H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى