أخباردولي و عربيسلايدر

حقوق الإنسان اليمنية تستهجن تجاهل المجتمع الدولي لمعاناة الشعب اليمني

الإبـــاء/متابعة

عبّرت وزارة حقوق الإنسان اليمنية عن استيائها من تجاهل المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية، لتفاقم معاناة الشعب اليمني مع استمرار تنصل تحالف العدوان عن الإيفاء بالمقررات الإنسانية، التي تضمنتها الاتفاقات المبرمة في الهدن السابقة، وكذا الصمت المطبق إزاء استمرار الخروقات والمعاناة الإنسانية على كافة المستويات.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أنها تتابع باهتمام المحاولات الإقليمية والدولية لتمديد جديد للهدنة.. مؤكدة أنه من المعيب الاستمرار في إسقاط الملف الإنساني في دائرة التوظيف السياسي، ومناقشة القضايا الإنسانية في الهدنة والمفاوضات السياسية والعسكرية، لأن ذلك يعد تجاوزا للقوانين والاتفاقيات الإنسانية الدولية التي نصت على ضرورة تحييد الملفات الإنسانية في الحروب والصراعات.

وأشارت إلى أنه وبالرغم من تماهي المجتمع الدولي مع هذا الخلط في الملفات الذي تمارسه دول تحالف العدوان، إلا أن الأوضاع الإنسانية -خلال فترة الهدنة- لم تشهد تحقيق أي انتصار لمفهوم الإنسانية أو للبنود الإنسانية في الاتفاق.

ولفتت الوزارة إلى استمرار تعنت تحالف العدوان في إغلاق المعابر التي تربط بين المدن والمحافظات، وكذا استمرار القرصنة البحرية والاحتجاز والتأخير لسفن المشتقات النفطية والتنصل عن إدخال العدد المحدد بالاتفاق، كما هو حال عرقلة الرحلات التجارية والمدنية الجوية من وإلى مطار صنعاء أمام المرضى والمسافرين.

وأكد البيان استمرار تصاعد أعداد الضحايا المدنيين، نتيجة القنص والقصف المدفعي من قِبل العدوان، ناهيك عن أعداد المدنيين الذين يسقطون نتيجة انفجار مخلفات الحرب في ظل رفض تحالف العدوان إدخال الأجهزة الخاصة بكشف ونزع الألغام والقنابل العنقودية.k

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى